برلماني يُسائل الحكومة حول الفنانين العاملين بالملاهي الليلية

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

وجه البرلماني عبد الله مسعودي عن دائرة أكادير إداوتنان المنتمي إلى فريق التجمع الدستوري سؤالا كتابيا إلى وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، حول موضوع “وضعية فئة الفنانين العاملين بالملاهي الليلية”.

وجاء في السؤال الكتابي يتوفر “سيت أنفو” على نُسخة منه، “لقد كان لفيروس كورونا المستجد تداعيات سلبية على عدد من الفئات المشتغلة في المجال الفني، ومنها فئة الفنانين العاملين بالملاهي الليلية”.

وأضاف أن “هاته الفئة التي لم تتوقف يوما عن تسخير مواهبها لخدمة القطاع الثقافي والسياحي، والمساهمة في تنشيط النوادي والملاهي، مما جعل عملها الفني يشغل حيزا مهما في نشاط أغلب الأندية والمرافق السياحية، ويستقطب الكثير من السياح المغاربة والأجانب على اختلاف أعمارهم وأذواقهم”.

وتابع: “إلا أنه بالمقابل، فإن هذه الفئة من الفنانين تمارس عملها تحت وطأة عدة إكراهات، منها: ندرة العرض الفني المحترم، ومناصب الشغل الكريمة، وعدم هيكلة قطاع العمل الفني بالملاهي، هذا إلى جانب سوء التدبير، وتدني الأجور وغياب العقود الضامنة لحقوقها، الأمر الذي يستدعي ضرورة الاهتمام بها، وفتح حوار من أجل تنظيم وتحسين وضعيتها المهنية، في ظل ما تعانيه من حيف وتهميش”.

وختم سؤاله بالقول” “بناء عليه نسائلكم، ما هي الإجراءات والتدابير المتخذة من الاهتمام بوضعية فئة الفنانين العاملين بالملاهي الليلية؟”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا