تزكية ساجد لمحكوم سابق يُخلف إنقساما داخل مستشاري حزبه بجماعة البروج

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

علم موقع “سيت أنفو” أن السباق نحو رئاسة جماعة البروج بإقليم سطات المزمع عقده يوم الجمعة المقبل على أشده بين كل من حزب الإتحاد الدستوري الذي لديه 11 مستشارا، وحزب الاستقلال يتوفر على 10، و6 مستشارين لحزب العدالة والتنمية”.

وأفاد مصدر الموقع، أن “محمد ساجد، الأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري أصدر قرارا شكّل مفاجأة لدى الفرقاء السياسين، ومتابعي الشأن العام، يوم الجمعة الماضي، بعد تزكيته لـ”م.ب” بدل اسم آخر ليس عليه ملاحظات”.

وأورد المصدر، أن “مرشح محمد ساجد اعتبره البعض غير مفهوم، وأن مجرد طرح اسمه خلف انقساما داخل مستشاري حزب الإتحاد الدستوري، لأنه تثار قضية أدين فيها سابقا عدد 56 صادرة عن المحكمة الاستئنافية  بطنجة بتاريخ 2003/1/8، إلا أن رده على الأمر هو حصوله على رد الإعتبار سنة 2015”.

وكانت المحكمة الإدارية بالدار البيضاء قد قضت بتاريخ 20 يوليوز 2020 بعزل رئيس المجلس الجماعي للبروج عن حزب الاتحاد الدستوري، ومستشار جماعي ليس سوى رئيسها السابق عن حزب الإستقلال بعد تقرير للمفتشية العامة لوزارة الداخلية.

ويُذكر أن عامل إقليم سطات أصدر قرارا عامليا بتاريخ 3 غشت 2020 يقضي بإنابة الباشا لانتخاب مكتب جديد لمجلس جماعة البروج طبقا للمقتضيات القانونية المنصوص عليها في المادتين 11 و 12 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“المصباح” يتفوق على “الحصان” ويفوز برئاسة جماعة بسطات

فاز المهدي المكاوي، عن حزب العدالة والتنمية، برئاسة