العثماني: “حتا مدينة ما سامحين فيها ولا حاكرين عليها”

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أكد سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في كلمة تأطيرية لأعضاء الكتابات الجهوية والإقليمية يوم أمس، أن القرارات التي تتخذها الحكومة لمواجهة وباء كورونا تكون قاسية لكنها ضرورية.

وأضاف سعد الدين العثماني أن تطور الوباء أدى إلى تشديد نسبي على بعض المدن، مثل قرار منع التنقل من وإلى المدن الثمانية، ثم تشديد الإجراءات مؤخرا في مدينتي فاس وطنجة.

وأضاف الأمين العام للبيجيدي أن هناك عمل يومي للإعلام العمومي للشرح والتوضيح الخاصة بالقرارات التي تتخذها الحكومة، مؤكدا أن الحكومة لا تتخذ القرارات بشكل عشوائي، بل تقوم بتقييم أسبوعي يشارك فيه لجنة علمية ووزارة الصحة والجهات الأمنية، وبناء عليه يتم اتخاذ  القرارات الجديدة:”حتا مدينة ما سامحين فيها ولا حاكرين عليها ولكن القرارات في بعض اللحظات تكون قاسية خاصة مع تطور الفيروس وتزايد الحالات الصعبة والوفيات .. واش غادي نبقاو نشوفو باش ما يتقلقوش شي وحدين . حشومة. هادي مسؤليتنا “.

وأشار يعد الدين العثماني أن الحالات الحرجة بلغت 115 في الوقت الذي كانت تبلغ 106، مؤكدا أن كل القرارات التي تتخذها الحكومة لا يمكن أن تكون لها نتائج إيجابية إذا لم يشارك فيها الجميع.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ارتفاع عدد المصابين بكورونا بجهة فاس مكناس

ارتفاع عدد المصابين بكورونا بجهة فاس مكناس