“مجلس بوعياش” يُنادي برفع الضريبة على المشروبات الغازية والوجبات السريعة

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى”إدماج الأساليب الاستشفائية التقليدية والطبيعية ضمن المنظومة الطبية، وتحديثها قصد مسايرة متطلبات الصحة العامة، وتخفيف الضغط عن المستشفيات العمومية (نموذج الصين، وكوبا، والهند)”.

وطالب المجلس في مذكرته حول “فعلية الحقوق والحريات في المغرب.. من أجل عقد اجتماعي جديد” المقدمة إلى اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، توصل “سيت أنفو” بنُسخة منها، للرقي بالمنظومة الصحية، “القياس المنتظم لجودة الخدمات الصحية العمومية ولرضا المستعملين والعاملين به، واعتماد أساليب مبتكرة وذات تكلفة ضعيفة في العلاج”.

وأوصت المؤسسة الدستورية بـ”اعتماد الدولة مبدأ الصحة الوقائية، عبر نشر الوعي الصحي وتعزيز التربية البدنية والصحية ضمن المقررات الدراسية، ومحاربة وباء السمنة عبر الرفع من الجبايات على المشروبات الغازية والمحلاة والوجبات السريعة، وكل السلع الاستهلاكية ذات الأثر السلبي على صحة المواطنين”.

ونبه إلى أهمية “العمل على ضمان التوزيع العادل للمرافق والتجهيزات الصحية بين مختلف جهات المملكة وبين كل مكونات المجال الجغرافي للدولة، وفقا لمبدأ التدبير المتعدد المستويات، (داخل المدن، بين المدن والمجال القروي، بين الشمال والجنوب، بين المناطق الساحلية والداخلية، بين المناطق المستوية والجبلية والصحراوية)، أي وفقا لمبدأ احترام التمايزات الجغرافية والمالية والثقافية (مستشفيات متنقلة للرحل، وسكان المناطق الجبلية والصحراوية النائية)”.

وأورد أثناء حديثه عن “توصيات على مستوى ضمان الحق في الصحة” على ضرورة “جعل صحة المواطنين البدنية والنفسية أولوية تسبق الاعتبارات التدميرية والمادية، كشرط من شروط احترام حقوق الإنسان خصوصا الحق في الحياة والرعاية الصحية؛ وتعزيز الحكامة الصحية واعمال مبدأ المساءلة والمحاسبة”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعزيز التعاون بين مجلس المستشارين والمجلس الوطني لحقوق الإنسان محور اجتماع بالرباط

تعزيز التعاون بين مجلس المستشارين والمجلس الوطني لحقوق الإنسان محور اجتماع بالرباط