العتبة وتمثيل النساء.. مطالب مغايرة لفيدرالية اليسار لانتخابات السنة القادمة

بالعربية LeSiteinfo - يوسف بجاجا

أعلنت فيدرالية اليسار الديمقراطي عن تصورها للانتخابات التي ستعرفها البلاد السنة القادمة، وطالبت في هذا السياق وفي مذكرتها المشتركة بإلغاء نظام العتبة: «إلغاء العتبة للمساهمة في تقاسم المقاعد باعتباره النظام الذي يضمن المساواة بين الأحزاب ويعطي لكل ذي حق حقه ويضمن التعددية الحزبية؛ وإدماج كل الحساسيات السياسية والشرائح الاجتماعية داخل المؤسسات، ويقلص من إفساد العملية الانتخابية ».

من جهة ثانية، طالبت الفيدرالية المكونة من أحزاب الاشتراكي المواحد والطليعة الديمقراطي الاشتراكي والمؤتمر الوطني الاتحادي، بإجراء الانتخابات في يوم غير يوم الجمعة خلال شهر مارس أو أبريل.

وفي نفس السياق، طالبت الفيدرالية بإحداث لجنة وطنية ولجان فرعية مستقلة دائمة للإشراف على الانتخابات.
وقالت مذكرة الفيدرالية في هذا السياق، أن تنظيم الانتخابات في بلادنا يعتمد على وزارة الداخلية، وهي جزء من الحكومة، ويقوم الولاة والعمال والقواد والشيوخ والمقدمون بأدوار جوهرية في تنفيذ الإجراءات الانتخابية، ولقد لعب هذا الجهاز في الماضي أدوارا غير حيادية في الانتخابات، وارتبطت به شبهة التلاعب بالنتائج وترتب عن ذلك فقدان الثقة في تدبير هذا الجهاز للانتخابات من طرف الناخبين والأحزاب.: «وحتى لا تبقى العملية الانتخابية عرضة لشبهة التزوير وغياب المصداقية والنزاهة خاصة في ظل الترسبات التاريخية للتلاعب بإرادة الناخبين وصناديق الاقتراع خلال المحطات السابقة، وحتى لا تبقى الانتخابات في بلادنا متخلفة عن مسايرة التوجه الدولي الديمقراطي في تدبير الانتخابات عبر تشكيل لجان مستقلة ومحايدة للإشراف على الانتخابات وإدارتها (أكثر من 80 في المائة من الدول اعتمدت هذه الآلية)، فإن أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي ترى راهنية إحداث هذه الآلية الآن أكثر من أي وقت مضى».

وفي نفس السياق، طالبت الفيدرالية بإحداث اللجنة الوطنية المستقلة للإشراف على الانتخابات بمقتضى قانون يصدر عن البرلمان، وتتشكل من أشخاص مشهود لهم بالنزاهة والاستقامة وتضم في عضويتها الأحزاب السياسية والنقابات والهيئات المهنية، وتنبثق عنها لجان فرعية على مستوى العمالات والأقاليم للإشراف على مختلف المراحل الانتخابية.

أما في موضوع تمثيليــة النساء، فقد طالبت الفيدرالية ضمان هذه التمثيلية من خلال لوائح مختلطة بالضرورة، وإلغاء كل لائحة لا تحترم هذه القاعدة، وفيــما يخــص انتخابات مجلس النواب، طالبت الفيدرالية بإفراد لائحة وطنية للنساء مــع الزيادة في عدد مقاعدها لتصل إلى ثلث مقاعد مجلس النواب.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الفيدرالية .. مطلب شهادة عليا للترشح للبرلمان

الفيدرالية .. مطلب شهادة عليا للترشح للبرلمان