مع استمرار غلق المغرب لحدوده.. قرار إسباني جديد يهم سبتة ومليلية

أصدرت وزارة الداخلية الإسبانية عبر الجريدة الرسمية لإسبانيا قرارا جديدا يهم الثغرين المحتلين سبتة ومليلية.

هذا القرار، يقضي بمواصلة إغلاق سبتة ومليلية من الجانب الإسباني إلى غاية فاتح غشت المقبل كحد أدنى، ذلك أن المغرب لايزال مستمرا في غلق حدوده البرية والبحرية والجوية وليس هناك أي تاريخ محدد لفتحها حسب السلطات المغربية.

وحسب نص القرار دائما، فإن المراكز الحدودية لكل من سبتة ومليلية ستبقى مغلقة إلى حين صدور قرار مغربي بشأنها، في الوقت الذي أطلق المغرب عملية استثنائية لفتح حدوده أمام فئات سبق تحديدها غير أنه تم استثناء العبور عبر الموانئ الإسبانية و سبتة ومليلية، بالنظر لعدم جاهزية إسبانيا حسب تصريحات صحفية لوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

حري بالذكر، أن مسؤولا حكوميا سبق أن أكد لـ”سيت أنفو”، أنه ليس هناك تاريخ محدد لفتح الحدود بشكل كلي، مشيرا أنه يمكن أن تفتح بعد نهاية فصل الصيف كأقل تقدير، معتبرا كذلك أن القرار مرتبط بتطور الحالة الوبائية بالمغرب، وبالعالم وكذا البروتوكول الصحي المعتمد بعدد من دول العبور.

زر الذهاب إلى الأعلى