مسؤول حكومي ردا على مزاعم شراء برنامج تجسس إسرائيلي: مواقف المغرب لا يجوز أن نشكك فيها

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

نفى مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، أن تكون للمغرب علاقات مع إسرائيل، مشددا أن المملكة لا تربطها أي علاقة، ومن أي نوع، مع الكيان الصهيوني “وإن وجدت فنحن نرفضها ونشجبها”، مؤكداً أن مواقف المغرب، بقيادة الملك، في هذا الموضوع، هي مواقف واضحة وتابثة، ولا يجوز أن نشكك فيها.

هذا النفي جاء ردا على مطالب لبرلمانيين أعضاء لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، بمجلس النواب، لوزير حقوق الإنسان بخصوص تقديم توضيحات حول مزاعم منظمة العفو الدولية في تقريرها الأخير حول المغرب، والقائلة بشراء المغرب لبرنامج تجسس من صنع إسرائيلي.

وشدد الرميد أنه وإن وجدت أي علاقات غير رسمية بين الجانبين، فهي مدانة ومرفوضة، موضحا في هذا الإطار أنه” لو افترضنا جدلا وجود علاقة تحت الطاولة فهي مرفوضة، ويجب شجبها وإدانتها”، مردفا :”لا يتصور اقتناء أي برامج كيفما كان نوعها من هذا الكيان”، موضحا في هذا الإطار أن “موضوع اقتناء برنامج صهيوني من عدمه ليس من مسؤولية الأجهزة الأمنية، بل من مسؤولية الحكومة، ومواقف الحكومة في هذا الباب لا تقبل المزايدة، ولو كان للحكومة الشك في هذا الموضوع المتعلق باقتناء هذا البرنامج لما كانت لها شجاعة المواجهة مع أمنيستي على أرضية الادلاء بالحجة والدليل”، يشدد الوزير المكلف بحقوق الإنسان.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

من البحث عن “حولي” إلى شيّ الرؤوس.. كواليس “العيد الكبير” بطعم كورونا والأزمة- فيديو

من البحث عن "حولي" إلى شيّ الرؤوس.. كواليس "العيد الكبير" بطعم كورونا والأزمة- فيديو