قيادية بـ”البيجيدي” تنتقد ترديد البرلمان لروايات الحكومة وتُطالب بعدم شيطنة “أمنيستي”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

انتقدت أمينة ماء العينين، عضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، بمجلس النواب، طريقة تعاطي البرلمان المغربي مع بعض القضايا المثارة، مشددة على أنه ليس مطلوبا منه ( البرلمان) ترديد روايات الحكومة والدفاع عنها.

وقالت ماء العينين، زوال اليوم الأربعاء، بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، بحضور مصطفى الرميد، الوزير المكلف بحقوق الإنسان، إنه ليس مطلوبا من البرلمان أن يردد رواية الحكومة، أو أن يهاجم منظمة دولية ( أمنستي) فقط لأن الحكومة على خلاف معها، مشددة على أن المطلوب من المؤسسة التشريعية دعوة الحكومة وتبلغيها ما راج من معلومات ومعطيات وشكايات من مواطنين مغاربة لا ينبغي المس بحقوقهم،  سواء كانوا صحفيين أو معارضين أو مدافعين عن حقوق الإنسان ” والمفروض في البرلمانيين أن يمثلوهم، لأنهم يمثلونهم في المؤسسة التشريعية، وعلى الحكومة تقديم إجاباتها، وهذا ما يحدث في كل دول العالم”، تؤكد ماء العينين.

إلى ذلك، طالبت ماء العينين بعدم ” شيطنة ” منظمة العفو الدولية، و” ليس علينا أن نمحو تاريخنا مع منظمات اشتغلت مع المغرب في مجال حقوق الإنسان ونشيطنها بمجرد أنه لدينا معها سوء تفاهم، وهذا ليس أول سوء تفاهم لها مع بلادنا، إذا عدنا إلى تاريخنا معها منذ سنوات الجمر والرصاص”، تسجل ماء العينين.

وعبرت ماء العينين عن احترامها الكبير لـ ” الدور الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية الدولية في مجال حقوق الإنسان في مختلف مناطق العالم :” لا يجب أن لا ننسى الأدوار التي قامت بها منظمة العفو الدولية إبان سنوات الجمر والرصاص، خاصة أن كل اتهامات المنظمة كان ينفيها المغرب في تلك الفترة، وفيما بعد اعترف بها”، مؤكدة على ضرورة عدم الانسياق وراء الطلبات غير الناضجة والمتسرعة جدا والسطحية التي تطالب بإغلاق فرع منظمة العفو الدولية بالمغرب.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“البام” ينتقد “حكومة العثماني”لعدم امتلاكها أي تصور للخروج من أزمة “كورونا”

"البام" ينتقد "حكومة العثماني"لعدم امتلاكها أي تصور للخروج من أزمة "كورونا"