اعمارة يستعرض مختلف الأوراش المتوقفة بسبب جائحة “كورونا” بالمغرب

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

سجل عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن جائحة كورونا كانت لها تداعيات سلبية على قطاعات التجهيز والنقل واللوجستيك بنسب متفاوتة، مبرزا أن وزارته عملت على اعتماد تدابير ذات طابع استعجالي وأخرى ترتبط بالمدى المتوسط والبعيد، وأن اوراشا هامة توقفت بنسب متفاوتة.

وأوضح التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، زوال اليوم الإثنين، خلال الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية، بمجلس النواب، أن أوراشا هامة توقفت خلال جائحة كورونا، إذ ا توقفت تلك المتعلقة بمجال الطرق بنسبة 55 في المائة، وتوقفت على مستوى الموانئ بنسبة 7 في المائة، والطرق السيارة بنسبة 5 في المائة، وعلى مستوى السكك الحديدية بنسبة 50 في المائة، والسدود بنسبة 14 في المائة، فيما بلغت نسبة التوقف بالبنايات العمومية التي تتكلف بها الوزارة 65 في المائة.

وشدد اعمارة على أن هاجس وزارته تمثل على وجه الخصوص في إعادة استئناف نشاط المقاولات العاملة في قطاع الأشغال العمومية على مستوى الطرق والموانئ والسدود والسكك الحديدية والبنايات العمومية.

والبنسبة للنقل الجماعي للمسافرين، أشار المسؤول الحكومي أن النقل المزدوج توقف بنسبة 100 في المائة، وشهد النقل السككي نسبة 80 في المائة من التوقف، كما عرف نقل المستخدمين والنقل السياحي توقفا بنسبة كبيرة، بيد أنه تمت خلال فترة الحجر الصحي، المحافظة على النقل الطرقي للبضائع في شقيه الوطني والدولي وكذلك الموانئ، بالنظر لأهميته في مجال التموين بالمملكة.

إلى ذلك، أوضح اعمارة أنه مع بداية تخفيف الحجر الصحي، تراجعت نسبة توقف الأشغال، وذلك ب8 بالمائة على مستوى الطرق، و1 في المائة بالنسبة للطرق السيارة، و12 في المائة بالسكك الحديدية، و5 في المائة بالبناء، “علما أن الأمر يتعلق ب988 ورشا باستثمار إجمالي يقدر بحوالي 41 مليار درهما” يبرز الوزير المسؤول على قطاع التجهيز الذي أشار إلى أنه، فيما يتعلق باستئناف نشاط مقاولات النقل، تم الاشتغال على هذا الأمر على مرحلتين، من خلال دفاتر تحملات، مشيرا إلى استئناف 168 مقاولة نقلية نشاطها، واشتغال أزيد من 80 في المائة من المحطات الطرقية، واستئناف النشاط بالنقل السككي بنسبة 100 في المائة تقريبا (باستناء مدينة طنجة)، فضلا عن استئناف النقل البحري نسبة معينة من نشاطه.

” كما تم استئناف نشاط مراكز تسجيل السيارات على مستوى عدد مهم من الوثائق المهمة بالنسبة للمواطنين، حيث راكمت هذه المراكز حوالي 350 ألف وثيقة تتوزع بين البطائق الرمادية ورخص السياقة، مسجلا أنه تم اعتماد تطبيق حجز المواعيد للحفاظ على الإجراءات الصحية المنصوص عليها من قبل السلطات الصحية” بحسب ما أعلنه اعمارة خلال ذات الجلسة.

وسجل المسؤول الحكومي ان مراكز الفحص التقني هي الأخرى تستأنفت نشاطها، حيث تنتظر 850 ألف عربة إجراءات الفحص التقني، كما تم تمديد صلاحية محاضر الفحص التقني إلى غاية شهر غشت، وتمديد صلاحية شواهد تكييف وتصنيف المقاولات والمختبرات ومكاتب الدراسات بستة أشهر.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ساركوزي: بوتفليقة كان يعاتبني بخصوص علاقتي مع المغرب

ساركوزي: بوتفليقة كان يعاتبني بخصوص علاقتي مع المغرب