وزير سابق يكشف حقيقة تقمصه لإسم “ابراهيم حركي”

كشف لحسن حداد، الوزير السابق في حكومة بنكيران، حقيقة تقمصه للإسم المجهول “إبراهيم حركي”، الذي يمد مجموعة من المواقع الإلكترونية بمعطيات يهاجم من خلالها وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال حداد، في تصريح لموقع “سيت أنفو”، إنه “إذا أردت أن أقول شيئا أقوله بوجه مكشوف ولا أخاف من أحد”، مضيفا “ليست لي أي مشكلة مع حزب الأحرار ولا مع وزرائه والبعض منهم أصدقائي ويعرفونني جيدا”.

ودعا حداد الجهات التي تتهمه بتقمص الاسم المجهول إلى تزويد النيابة العامة بالمعلومات التي تثبت ذلك لتفتح تحقيقا وتتأكد من هوية الشخص المذكور، مشددا على أن “هذه تهمة رخيصة لا أساس لها من الصحة”.
وتابع حداد قائلا: “بدل أن يطلقوا التهم، لماذا لم يتصلوا بي ويسألوني، وأعطيهم وجهة نظري وأقول لهم بأني خلال الشهرين الأخيرين لم أكن في المغرب إلا أياما قليلة، وكنت في أمريكا خلال الثلاثة أسابيع القليلة الماضية، أحاضر في جامعاتها وبصندوق النقد الدولي، وقبلها بالسنيغال ومالي وجنوب شرق آسيا”، مضيفا: “ليس لي وقت لهذه الأمور”.

وأكد حداد أنه لا يعرف الجهات التي تحاول أن تلفق له هذه التهمة، موجها رسالة لها “هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى