بلافريج: 5 مليارات درهم تسمح بتوفير حاسوب لكل أسرة مغربية

قال عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، إن “الحكومة مسؤولة على مشروع قانون المالية التعديلي، كما هي مسؤولة على باقي القوانين لكي يفهم الجميع”.

وأضاف بلافريج في مداخلته بالجلسة العمومية المخصصة للدراسة والتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020، زوال اليوم الإثنين، إن”المقترحات التي تقدمنا بها، رفضت كلها مع الأسف الشديد”.

وأوضح أن “الحكومة اختارت التقشف بلغة الأرقام، رغم نصائح غالبية الاقتصاديين المغاربة منذ بداية الجائحة بالاتجاه نحو انعاش الإقتصادي”.

وخاطب الوزراء الحاضرين بالقول: “اخترتم التقشف على حساب الصحة والتعليم، (ريال ما تزادت للصحة)، رغم أن الأزمة الحالية تهم الصحة بالأساس، أما قطاع التعليم تم النقص من ميزانيته 5 مليار درهم”.

وأشار أن “5 مليار درهم يمكن بها توفير حاسوب مع ربطه الأنترنت لكل أسرة مغربية، وكما نعلم الأزمة التي عشناها مع التعليم عن بعد بسبب عدم التوفر على هذه الأدوات لدى عدد لا يستهان به من الأسر”.

زر الذهاب إلى الأعلى