وهبي يواصل زياراته لمقرات الأحزاب ويقود “الجرّار” نحو مَوضِع “المصباح” للقاء العثماني

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

استقبل سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، كل من عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي كان مرفوقا بفاطمة الحساني، رئيسة جهة طنجة الحسيمة، ورشيد العبدي، رئيس الفريق النيابي للبام بمجلس النواب.

وتأتي زيارة وهبي ومن معه لحزب العدالة والتنمية استمرارا لسلسلة الزيارات التي قام بها لمقرات بعض الأحزاب المغربية، والتي شملت أحزاب المعارضة وكذا أحزاب الأغلبية الحكومية.

وبهذه الزيارة، التي لم تكن مفاجئة، يعود الحديث من جديد عن العلاقة التي بدأت تجمع البام مع غريمه السياسي البيجيدي، خاصة مع انتخاب عبد اللطيف وهبي أمينا عاما للبام، ومرور حزبه إلى مرحلة جديدة أساسها الانفتاح على جميع القوى السياسية، بما فيها العدالة والتنمية.

وبدا لافتاً، أن وهبي، حرص منذ اللحظات الأولى لانتخابه، على توجيه رسائل طمأنة لمكونات المشهد الحزبي، خصوصاً حزب العدالة والتنمية، حين أعلن إطلاق ما سماه “خط المصالحة مع الذات ومع المحيط”، وجعل الحزب “عادياً مثله مثل جميع الأحزاب بعيداً عن الخطوط الحمراء والخضراء والزرقاء ولا البيضاء”.

يذكر أن وهبي تجمعه علاقة طيبة بالعديد من قادة حزب العدالة والتنمية، مثل الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران، كما كان من الداعمين للتحالف بين الحزبين في انتخاب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة العام الماضي،  وهو التحالف الذي وصفه بـ “الإنجاز الحقيقي والأمر المحترم الذي يسعى لتصحيح أخطاء الماضي”، وقال بخصوصه حينها إن “العدالة والتنمية ليسوا إسرائيليين، ونحن لسنا يهوداً، كلنا مغاربة ونعتز بمغربيتنا، ونعتز بالأحزاب الوطنية باختلافي معها”، مشيراً إلى أنه “لم يكن لدي في أي وقت خط أحمر مع أي حزب، بدليل اتصالاتي منذ عام 2012 مع حزب العدالة والتنمية”.

وعلى الرغم من حسن نوايا زعيم البام الجديد لتصحيح مسار علاقة “متشنجة” جمعت الحزبين لسنين، الا أن قياديين بارزين في العدالة والتنمية، عبروا أكثر من مرة عن تمسكهم برفضهم لهذا التحالف، معتبرين أن “مشكلة الأصالة والمعاصرة، تكمن في نشأته وتأسيسه، ومؤسسيه، ومساره، وممارساته، ومصادر تمويله، وآليات دعمه، والتخويف الذي مارسه ضد جزء من الطبقة السياسية” مشيرين إلى أن الموقف الذي اتخذه حزبهم لم يتغير، وأنه ما زال يعتبر حزب الأصالة والمعاصرة “ورماً أصاب الحياة السياسية والحزبية” على حد تعبيرهم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني: قرارات الحكومة ليست عشوائية واعتمدنا على معيار دقيق بخصوص فاس وطنجة

العثماني: قرارات الحكومة ليست عشوائية واعتمدنا على معيار دقيق بخصوص فاس وطنجة