بعد الاطاحة به.. حميد شباط حاضر في أولى جلسات مجلس النواب

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

على غير العادة، حضر حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، أولى جلسات الأسئلة الشفهية بمجلس النواب خلال الدورة التشريعية الجديدة.

وكان شباط، طيلة مدة توليه منصب الأمانة  العامة ل”الميزان” قليل الحضور لقبة البرلمان، ولم يسجل قط أنه شارك في طرح اسئلة فريقه أو حضر أشغال اللجن البرلمانية.

وعلق البعض على هذا الحضور كون حميد شباط، وبعد هزيمته المدوية أمام غريمه نزار بركة، ومغادرته كرسي عرش “الاستقلال” وخروجه شبه مطرود  من الباب الخلفي لذات الحزب، لم يعد بيد الرجل سوى التمسك بحصانته البرلمانية، خاصة وأن الآتي من الأيام سيكون عصيبا، وأن المصير يبقى مجهولا ، في ظل الاتهامات العديدة الموجهة له من قبيل تبذير ميزانية الحزب والاغتناء السريع.

وكان الوكيل العام للملك باستئنافية الرباط أصدر أمرا بفتح تحقيق حول شكاية خاصة بمالية حزب الاستقلال، وذلك عقب رفض حميد شباط الامثتال لحكم قضائي صادر عن المحكمة الابتدائية بإجراء خبرة محاسباتية حول ميزانية الحزب، من قبل خبير عينته المحكمة.

وراجت اخبار قبيل انعقاد المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال، أنه أعطيت لحميد شباط، خاصة في اللقاء الذي جمع كافة قياديي الحزب بمنزل توفيق حجيرة، ضمانات بعدم المتابعة القضائية شريطة تهدئة الأمور وعدم نسف أشغال المؤتمر.

ويبقى مصير رجل انطلق من الصفر معلقا إذا ما تقرر متابعته بسؤال : من أين لك هذا ؟…هذا هو حال السياسة…لاشيء مضمون فيها..

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

زعماء أحزاب ممثلة في البرلمان يدعون إلى تعزيز ثقة المواطنين في الإنتخابات المقبلة

دعا زعماء أحزاب سياسية ممثلة في البرلمان، اليوم