وزارة الرميد تنفي توصل مسؤوليها برسائل من «أمنيستي» ـ توضيح

نفت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، توصل مسؤولين بها برسائل إلكترونية من قبل منظمة العفو الدولية.

ونفى توضيح صادر عن الوزارة يتوفر «سيت أنفو» على نسحة منه، أن يكون خمس مسؤولين بالوزارة ورد أن منظمة العفو الدولية سبق وأن راسلتهم بتاريخ 9 يونيو عن طريق البريد الإلكتروني بهدف نشر تقريرها والرد عليه.

وقالت الوزارة أن المسؤولين بوزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان الذين جاء ذكرهم في الرسالة المذكورة أكدوا لوزير الدولة كتابة أنهم لم يتوصلوا بأي رسالة إلكترونية في الموضوع، سواء في التاريخ الذي ذكر أو في أي تاريخ آخر.

وأضافت الوزارة إنه إذا كان من الممكن أن تكون منظمة العفو الدولية قد رسالت مسؤولي الوزارة عبر البريد الإلكتروني كما ادعت ذلك في رسالتها، فإن المعطيات المادية والتقنية المتوفرة لدى الوزارة تثبت أن المسؤولين المعنيين لم يتوصلوا بأي رسالة في هذا الموضوع.

وذكرت الوزارة أنه جرت العادة أن يتم التأكد من التوصل بالرسائل بطرق مختلفة وهو الشيء الذي لم يحدث في هذه المرة، يؤكد التوضيح.

زر الذهاب إلى الأعلى