في زمن “كورونا”.. مجلس جهة درعة يعقد دورته العادية وسط تدابير مشددة

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

يعقد مجلس جهة درعة تافيلالت دورته العادية لشهر يوليوز المقبل يوم السادس منه، وسط إجراءات استثنائية لفرض التقيد الصارم بتدابير الاحترازية المتعلقة بمكافحة تفشي فيروس كورنا المستجد على كل المشاركين.

وذكر بلاغ لمجلس الجهة يتوفر “سيت أنفو “على نسخة منه، أنه وفي إطار الحرص على التقيد الصارم بالإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة كوفيد- 19، فإن الجهة وبتنسيق مع السلطات العمومية، “ستحرص على اتخاذ التدابير والإجراءات الضرورية لضمان الطابع العمومي لمداولات المجلس من خلال البث المباشر والاعتيادي لأشغال الدورة”.

وتتمثل هذه التدابير الوقائية أساسا في “ضبط عدد الحاضرين والاقتصار على توفير اللوجيستيك الضروري في الحد الأدنى حسب ما يسمح به مكان انعقاد الدورة، كما سيتم اتخاذ التدابير الأخرى التي توصي بها السلطات العمومية المختصة”.

واكد البلاغ على انه سيتم قياس درجة حرارة كل من سيحضر أشغال الدورة، وإلزامية ارتداء الكمامة، والتعقيم عند مدخل مكان أشغال الدورة، علاوة على تخصيص لائحة تضم أسماء ومعلومات الحاضرين وتسليمها للسلطات المختصة، إضافة إلى اتخاذ التدابير الضرورية لاحترام مسافة التباعد بين الحاضرين.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحكومة تتبرع بخُمُس أجور أعضائها لفائدة “صندوق كورونا”

الحكومة تتبرع بخُمُس أجور أعضائها لفائدة "صندوق كورونا"