الحجر الصحي.. هل تكشف الحكومة عن قرارات جديدة بعد العاشر من يوليوز؟

بالعربية LeSiteinfo - وديع تاويل

بعد مرور أسبوع تقريبا عن شروع المغرب في ثاني مراحل تخفيف الحجر الصحي عبر إعادة تصنيف عمالات وأقاليم كانت تتواجد بالمنطقة 2 نحو المنطقة 1، وسن تدابير جديدة من التخفيف، فإن هناك مرحلة ثالثة من تخفيف الحجر الصحي تنتظر المغاربة.

مصدر مسؤول أوضح لـسيت أنفو في إجابة عن سؤالنا حول ثالث مراحل تخفيف الحجر الصحي، أن العمالات والأقاليم ترسل تقارير يومية عن الحالة الوبائية بمجموع التراب الوطني، وهناك لجان مركزية تشتغل على عدد من السيناريوهات، وتعد لإجراءات جديدة سيتم الكشف عنها في حال قررت الحكومة رفع حالة الطوارئ الصحية.

وأضاف مصدرنا، أن تاريخ العاشر من يوليوز، سيكون موعدا حاسما في هذه الظرفية، حيث سيتم دراسة قرار رفع حالة الطوارئ الصحية من عدمه، وفي حال تم رفعه بموجب قرار يتخذ داخل المجلس الحكومي، فإن هناك عددا من القرارات تنتظر المغاربة، من أبرزها السماح بالتجمعات العمومية لأقل من 50 شخصا، وإقامة الأفراح والجنائز، وفتح الملاهي الليلية والمطاعم التي تقدم عروضا موسيقية، مشددا أن هناك مرحلة أخرى ما بعد العاشر من يوليوز، والمرتبطة أساسا بفتح الحدود الجوية الدولية.

وعن المساجد، قال مصدرنا، بأن القرار بيد أمير المؤمنين بعد استشارة المجلس العلمي الأعلى، وهناك قنوات رسمية للكشف عنه، مستدركا أن الإجراءات التي سبق ذكرها، لن تطبق إلا في حال تبين للحكومة أن الحالة الوبائية تسمح بذلك، ولحدود الساعة ليس هناك أي قرارات من هذا القبيل.

هذا وكانت عدد من الصفحات الفيسبوكية قد نشرت أخبارا مفادها أن هناك تصنيف جديد للمدن، وهو ما تم نفيه من طرف مصدر موثوق بوزارة الداخلية، مشيرا ذات المصدر أن أي قرار جديد سيتم الإعلان عنه عبر القنوات الرسمية، وهو نفس الطرح الذي ذهب فيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عبر تدوينة بموقع التويتر نافيا أي تقسيم جديد وأن مستجدات هذه التدابير سيتم الكشف عنها رسميا في القنوات الرسمية المخصصة لذلك وهي بلاغات وزارة الداخلية.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب