حزب “الاستقلال” يوجه مطلبا للحكومة بخصوص النساء والأطفال ضحايا العنف

طالبت اللجنة المركزية لحزب الاستقلال، الحكومة باعتماد مخططات لدعم ومواكبة الأطفال والنساء الذين تعرضوا للعنف والذي عرف تزايدا ملحوظا خلال فترة الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا.

ودعا أعضاء اللجنة في بلاغ عقب اجتماع لها برئاسة الأمين العام نزار بركة يوم أمس السبت، إلى وضع برامج من أجل تخليص هذه الفئة من “التداعيات السلبية لجائحة كورونا ومن المعاناة النفسية والاجتماعية ومن حالة التمييز الذي مورس عليهم بسبب الوضع الاقتصادي والمادي والاجتماعي، ووضع حد للعنف الممارس ضد النساء والذي تزايد بشكل ملحوظ في ظل هذه الجائحة”.

من جهة أخرى، طالب حزب “الميزان”، حكومة سعد الدين العثماني، بوضع حد لـ”تدهور الوضعية الاجتماعية وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين، واعتماد خطة لحماية المواطنين من الفقر والاندحار الاجتماعي للطبقة الوسطى”.

وشدد المصدر ذاته، على ضرورة إقرار الحكومة، “الحد الأدنى الحيوي للعيش الكريم لكل الأسر الفقيرة وتعميم الحماية الاجتماعية لتشمل الجميع، وإصلاح منظومة التقاعد، وتوفير الحد الأدنى للشيخوخة بالنسبة للمسنين”.

زر الذهاب إلى الأعلى