شباب الاستقلال: الحكومة لم تقم بأدوارها السياسية خلال معركة بلادنا ضد الجائحة

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

تأسف الذراع الشبابي لحزب الإستقلال “على عدم قيام الحكومة بأدوارها السياسية الأساسية خلال معركة بلادنا ضد الجائحة، بسبب عدم انسجام مكوناتها، وترددها في تنزيل الإجراءات الاجتماعية والاقتصادية المعلن عنها، خصوصا فيما يتعلق باستفادة الأسر من الدعم المالي المقرر”.

وأضافت منظمة الشبيبة الاستقلالية، عقب اجتماع لجنتها المركزية عن بعد، “وهو ما يستدعي استدراك الأمر من خلال توسيع الاستفادة لتشمل كل المواطنات والمواطنين القاطنين بالمناطق النائية والمهمشة، وتدعوها بناء على ما يمنحها الدستور من اختصاصات حقيقية إلى حماية المواطنات والمواطنين من تداعيات الجائحة ومعالجة موجة الغضب الممتدة عبر ربوع المملكة باعتماد حلول استباقية وإشراك المؤسسات والفعاليات الوطنية والاجتماعية المختلفة والأحزاب السياسية بهدف مناقشة وبلورة الحلول الناجعة وتنزيلها”.

وطالبت المنظمة الشبابية الحكومة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، إلى “الإسراع في طرح قانون مالي تعديلي، يجيب على تساؤلات المواطنات والمواطنين في مختلف القضايا، ويعطي الأولوية لدعم الاقتصاد الوطني، وخلق مناصب إضافية للشغل خصوصا بقطاعي الصحة والتعليم، مع إعادة برمجة الترقيات التي تراجع عن إقرارها رئيس الحكومة في قرار سابق، قبل ايصال البلاد إلى أزمة كارثية وغير مسبوقة”.

ودعت “الحكومة بإيجاد حل عاجل لمسألة المغاربة العالقين بالخارج، وتيسير عملية التحاقهم بأسرهم، نظرا للظروف الصعبة التي يعيشونها، وتشجب طريقة تدبير الحكومة للملف، في مشهد غير وطني ولا مسؤول، يبين ضعفها في التعامل مع الملفات الكبرى”.

شباب الاستقلال: الحكومة لم تقم بأدوارها السياسية خلال معركة بلادنا ضد الجائحةالحكومة نسف لحظة الإجماع الوطني من خلال الضجة التي أثارها مشروع القانون 22.20 المشؤوم، الذي يضرب في العمق جل المكتسبات التي حققتها بلادنا في جانب الحقوق والحريات”.

وأكدت على أنه “بقدر ما أثبت هذا المشروع رغبة الحكومة في استغلال الأزمة التي خلفها انتشار الوباء بأبشع الصور للنيل من المواطن وحريته، بقدر ما أثبت من جديد تماسك وتلاحم القوى الحية للوطن، واصطفافها في مواجهة كل ما يمكنه أن يعرقل المسار التنموي والديمقراطي لبلادنا”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

نُواب الاستقلال يُقدمون مقترحا للحد من “التشنج” بين الأسر والتعليم الخصوصي

نُواب الاستقلال يُقدمون مقترحا للحد من "التشنج" بين الأسر والتعليم الخصوصي