مرحلة ما بعد “الحجر”.. العثماني والعلمي يتشاوران مع التجار

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

اجتمع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، بممثلي بعض التمثيليات المهنية بقطاع التجارة والخدمات، للتشاور حول سبل تدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي.

وأفاد اتحاد التجار المستوردين كراج، واتحاد تجار ومهني درب عمر، وجمعية وفاق القريعة للتجار والصناع وأصحاب الخدمات، الذين حضروا الاجتماع التشاوري عن بعد، ان اللقاء كان فرصة لمناقشة سبل تدبير مرحلة ما بعد حالة الطوارئ الصحية، في مقدمتها استئناف الأنشطة التجارية، وخطة الإنعاش الاقتصادي، ومقترحات المهنيين، في إطار التحضير لقانون المالية التعديلي.

وكشف بلاغ للتمثيليات المهنية الثلاثة، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه اليوم الأحد، أنهم طالبوا الحكومة، بـ”إيجاد حل للوضعية الحرجة للسوق الداخلي بصفة عامة من جراء تطبيق الحجر الصحي، ومشكل شح السيولة”، مطالبين بـ”وجوب انخراط البنوك بمزيد من الثقة من اجل إحداث نموذج دعم خاصة بالتجار لإنعاش الدورة الاقتصادية وبدون نسب فائدة”.

كما طالب المهنيون بـ “إيجاد حل ناجح للسلع العالقة بالميناء بالنسبة للمستوردين، إعادة النظر وتأجيل التدابير الجديدة المتعلقة بالاستيراد، وإيجاد حلول عاجلة للمشاكل والمتأخرات الضربية والجبائية وواجبات الكراء المهنية”

ودعا التجار الحكومة إلى “اعتماد تدابير خاصة لتأهيل القطاع غير المهيكل، وتشجيع  مؤهلات الصناعة الوطنية، والاستهلاك المحلي، ومراجعة مقتضيات قانون المالية 2020 الخاص بإيداع السيولة المالية لدى البنوك”.

يشار إلى أن اللقاء حضرته تمثيليات مهنية أخرى، مثل المنظمة المهنية للتجار الأحرار، جمعية 20.20 لموزعي المواد الاستهلاكية، الاتحاد العام للمقاولات والمهن، النقابة الوطنية للتجار، والمهنيين والفضاء المغربي للمهني.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بنعبد الله: قرار رئيس الحكومة حول مناصب الشغل خطير ويدل على غياب الحس السياسي

بنعبد الله: قرار رئيس الحكومة حول مناصب الشغل خطير يدل على غياب الحس السياسي