تصريحات آيت الطالب تخلق الجدل والمغرب مستمر في إجلاء 300 مواطن أسبوعيا

بالعربية LeSiteinfo - وديع تاويل

لم يكن وزير الصحة خالد أيت الطالب مخطئ خلال حديثه بمجلس النواب حين تحدث عن إجلاء 300 مغربي عالق بالخارج أسبوعيا، وهو ما تم تناقله إعلاميا قبل أن يخرج المسؤول الحكومي بنفي، معتبرا أن تصريحاته شهدت تأويلا في غير محله.

هذا وعلمنا في “سيت أنفو”، أن مغاربة عالقين في الجزائر سيعودون بداية من غد السبت عبر طائرة خاصة عددهم 300 شخص، سيخضعون للتحاليل المخبرية والحجر الصحي لمدة 9 أيام، حيث تم إخبارهم بالإجلاء من طرف المصالح القنصلية المغربية بالجزائر العاصمة.

وتعتبر هذه العملية هي الثالثة من نوعها خلال الأسابيع الثلاث الماضية، حيث انطلقت بإجلاء مغاربة عالقين بالثغر المحتل مليلية، ثم بمدينة سبتة المحتلة بحر الأسبوع المنصرم وكان عددهم يتجاوز بقليل 300 فرد، وهذا ما يتطابق مع كلام الوزير آيت الطالب بالبرلمان.

وبالعودة لتصريحات وزير الصحة، فإنه قال حرفيا، أن الحكومة لا يمكن أن تكون ضد المغاربة الذين يريدون العودة لبلادهم، وهذا حقهم، مذكرا بمبادرة الملك بإجلاء 167 طالب من الصين خلال بداية انتشار الوباء، وبمبادرة ملكية أعطي الضوء الأخضر لإجلاء 300 مواطن في كل عملية، وأنه يتوجب عليهم الخضوع للحجر الصحي، تبقى مدته مفتوحة إلى حدود 9 أيام، وهي المدة الزمنية التي ستمكن السلطات الصحية من التعرف على وجود الفيروس من عدمه.

وأضاف الوزير أن تجربتي مليلية وسبتة أبانت عن ظهور حالات إيجابية خلال أخر أيام الحجر الصحي، وأنه يتعين إجراء تحاليل مخبرية، من باب الاحتياط، وأن عودتهم رهينة بحماية الشعب المغربي بأكمله، وأن اللجن التقنية تشتغل على اختيار 300 شخص أسبوعيا من بين العالقين في كل بلد، وأن هذا العدد يمكن رفعه مستقبلا إلى حين عودة الجميع.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب