عملية “مرحبا” لن تنطلق في موعدها المحدد

بالعربية LeSiteinfo - وديع تاويل

مع استمرار تفشي فيروس كورونا بعدد من الدول الأوروبية، وفي إطار ما اتخذها المغرب من إجراءات، لن يكتب لعملية عبور “مرحبا” لسنة 2020، أن تكون في موعدها المحدد هذه السنة بسبب الجائحة.

وزير الداخلية الإسباني، فرناندو مارلاسكا أعلن أمس الخميس، خلال لقاء صحفي أن العملية التي كانت تنطلق عادة منتصف يونيو، لن تنطلق في هذا الموعد بسبب تفشي فيروس كورونا، مضيفا أنها ستكون مغايرة هذه السنة ومختلفة تماما.

مصدر مغربي مسؤول أوضح لـ”سيت أنفو”، أنه من الطبيعي أن عملية مرحبا لن تنطلق يوم 15 يونيو المقبل، بسبب الإجراءات التي اتخذها المغرب لاسيما تلك المتعلقة بحدود المملكة البرية والبحرية والجوية، كما أن السلطات لم تصدر لحدود اليوم أي قرار بفتح الحدود واستئناف الملاحة الجوية والبحرية، رغم أن هناك اتجاه داخل الاتحاد الأوروبي لفتح الحدود مع العالم منتصف يونيو، لكن المغرب يتخد قراراته بناءا على معطيات تتوفر لدى السلطات الصحية ولجنة القيادة الوطنية.

مصدرنا أكد في نفس السياق، أنه لحدود اليوم لم يتم عقد اجتماع مشترك بين المغرب وإسبانيا بخصوص عملية “مرحبا”، مضيفا أنه سيكون هناك اجتماع قريب ويتم التنسيق له على أعلى مستوى، في إشارة للاتصالات المستمرة بين وزير الداخلية الاسباني مارلاسكا ونظيره المغربي عبد الوافي لفتيت.

تجدر الإشارة، إلى أن هذا الاجتماع المشترك يعقد بشكل سنوي، ويضم عن الجانب المغربي، كل من خالد الزروالي الوالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، ومحمد بصري السفير مدير الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بالإضافة إلى ممثلي الأمن الوطني و الدرك الملكي ومؤسسة محمد الخامس للتضامن.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“كوفيد-19”.. جهتا “مراكش” و”طنجة” تتصدران لائحة الإصابات الجديدة خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة المغربية، عن ارتفاع عدد الحالات