استقالة جماعية من رباط الخير بسبب “هدر المال العام”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

قدّم عشرون مستشارا جماعيا برباط الخير التابعة لإقليم صفرو استقالة جماعية اليوم الخميس، إلى رئيس الجماعة عبد الصمد سلوان عن حزب الإستقلال، و”ذلك بناء على المادة 60 من القانون التنظيمي رقم 14 – 113 واستنادا على مجموعة من الأسباب”.

وجاء في نص الإستقالة اطلع “سيت أنفو” على نُسخة منها، “نتقدم إليكم بهذا الطلب قصد التخلي عن مهامنا وتقديم استقالتنا من المجلس الجماعي لرباط الخير، ووعيا منا بما يجري في الجماعة من اختلالات صريحة وتجاوزات خطيرة في مجال التسيير يصعب تحمله”.

وأضاف الموقعون “ناهيك عن مخالفاتكم المتكررة والمستمرة للأنظمة والقوانين المعمول بها في هذا المجال لذلك يأتي قرارنا هذا، اتخذناه على قناعة تامة، ووفاء بالثقة التي حظينا بها من طرف المواطنين وحرصا على مصلحة الجماعة نعلن استقالتنا الجماعية وإننا لا نتحمل أية مسؤولية بالجماعة المذكورة من تاريخ تقديم هذه الاستقالة”.

وذكر الموقعون على الاستقالة، أن الرئيس يمارس ينفردُ بالقرارات في جميع المجالات والشطط في استعمال السلطة، وعدم إشراك المنتخبين في تسيير شؤون الجماعة، والتجاهل التام للمصلحة الإدارية للمواطنين، وكذا المشاريع التنموية مما يساهم بشكل واضح في هدر المال العام”.

واتهم الموقعون على المراسلة الرئيس بـ”استغلال الجماعة لأغراض شخصية، والأخطاء والمشاكل المطروحة في المشاريع المهيكلة لجماعة رباط الخير بسبب عدم التنسيق وإشراك المنتخبين”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد غياب طويل.. شباط يُشارك في نشاط حزبي بفاس

بعد غياب طويل.. شباط يُشارك في نشاط حزبي بفاس