اتهامات للعثماني وبنشماش بتسهيل زيارة وزير دفاع إسرائيلي إلى المغرب

بالعربية LeSiteinfo - منتصر التطواني

اتهم عبد الحق حيسان، المستشار البرلماني عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حكومة سعد الدين العثماني ورئيس مجلس النواب، بالوقوف وراء حضور وفد إسرائيلي يتضمن وزير الدفاع السابق عامر بيريز، إلى المغرب.

وقال حيسان، في تصريح خص به موقع ”سيت أنفو”، إن الحكومة كان عليها أن تقدم ” اعتراضا”، على حضور ما وصفه بـ ”مجرم الحرب” إلى المغرب، في إشارة منه إلى وزارة الدفاع الإسرائيلي.

وأوضح أن احتجاجه القوي، أمام عامر بيريتز داخل القاعة المخصصة للندوة التي نظمتها الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والمنظمة العالمية للتجارة، راجع إلى ”مواقفنا الرافضة للتطبيع”.

واتهم البرلماني المذكور، ضمنيا، فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين وفريق الاتحاد المغربي للشغل، بـ”الخذلان”، في مواجهة حضور الوفد الإسرائيلي، حيث تقرر تنفيذ احتجاج جماعي، قبل أن ”نتفاجأ بعدول الفريقين عن الخطوة”، يقول حيسان.

من جهته نفى عبد الإله الحلوطي، الخليفة الثاني لرئيس مجلس المستشارين، علمه بتفاصيل تنظيم المجلس للمناظرة الدولية التي أثارت جدلا بسبب مشاركة وفد عن الكنيسيت الإسرائيلي والذي يضم وزير الدفاع السابق.

وأدان الحلوطي، بشدة مشاركة الوفد الصهيوني ضدا ”على إرادة المغاربة”، موضحا أن مكتب المجلس ”تطرق فعلا في لقاء سابق إلى مسألة تنظيم المناظرة الدولية من طرف مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة، يومي 8 و9 أكتوبر الجاري، حول موضوع “تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطية وإفريقيا” دون تفاصيل.

كما نفى علمه المسبق بلائحة الوفود المشاركة في هذا النشاط، بل ”لا وجود لأي تفاصيل في المحضر على اعتبار أن مكتب المجلس يصادق خلال كل اجتماع على محضر الاجتماع السابق”.

 

إقرأ أيضا:

وزير الدفاع الإسرائيلي يرد على البرلمانيين المغاربة

صهاينة في البرلمان.. مجلس المستشارين يبرر! – فيديو

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“خارجون عن القانون” يعلنون الاستمرار في معركتهم

"خارجون عن القانون" يعلنون الاستمرار في معركتهم