شباط: لا بد من انفراج سياسي شامل والدولة مسؤولة عن العالقين بالخارج

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

قال حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الإستقلال بأنه “لا بد من انفراج سياسي شامل، لا تفرضه الظروف الاستثنائية الحالية، وإنما تفرضه النتائج المتربة عن هذه الجائحة، أرى أن ملك المغرب سيقود انفراجا سياسيا حقيقيا، خصوصا في ملف معتقلي الرأي، بما يقوي من اللحمة الوطنية ويساعد في لملمة جراح هذا الوضع الإنساني غير المسبوق”.

وأضاف شباط في حوار له مع موقع “العربي 21” بعد غياب طويل عن الساحة الإعلامية بأنه “أعتقد أنه يمكن أن تكون هناك مبادرة في إطار الدستور، يقودها الملك، ليدخل المغرب مرحلة جديدة مبنية على فصل سلطات حقيقية والتوزيع العادل للثروات في إطار ملكية ترسخ السيادة للشعب، وتبني مغربا قويا جهويا وإقليميا ودوليا”.

وأوضح بأنه “بقيت رسالة أخيرة، أجد أنه من واجبي ليس فقط كسياسي وبرلماني، وإنما كمواطن مغربي، وتتصل بآلاف المغاربة العالقين في الخارج بسبب جائحة كورونا، الذين هم بحسب تصريحات وزير الخارجية ناصر بوريطة 22 ألف مغربي، أعتقد أنه من واجب الدولة أن تؤمن عودتهم إلى ديارهم بأسرع وقت ممكن؛ فقد طال بهم الانتظار، وبعضهم يعيش ظروفا مأساوية بعد أن انقطعت بهم السبل، الدولة مسؤولة عن هؤلاء، ويجب أن تتدبر أمرهم بما يحفظ كرامتهم، ويؤمن عودتهم إلى بلادهم، لا سيما في ظل أجواء شهر الصيام”.

وشدد بأنه “أدرك حجم التحديات التي نعيشها، وكذلك الظروف الاقتصادية الصعبة، وطبيعة المحاذير الصحية الواجب اتخاذها بسبب جائحة كورونا، وهذا يستوجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة، لكنه ملف لا يمكن تركه أو التهاون فيه، بل يجب التعجيل بحله وإعادة العالقين إلى بلادهم”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد غياب طويل.. شباط يُشارك في نشاط حزبي بفاس

بعد غياب طويل.. شباط يُشارك في نشاط حزبي بفاس