بلافريج يحرج بوريطة بخصوص المغاربة العالقين بأوروبا

في الوقت الذي ارتفعت فيه أصوات المغاربة العالقين بالديار الأوروبية، عقب إغلاق الحدود في وجهه بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وجه البرلماني عمر بلافريج عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، سؤالا كتابي لوزير الخارجية ناصر بوريطة، حول الاجراءات التي تم اتخاذها لطمأنة المغاربة العالقين.

وقال القيادي المثير للجدل، إنه يتفهم جيدا، بأن العودة الفورية لكل المواطنين العالقين في الخارج إلي المغرب مسألة صعبة في ظل الحالة الوبائية، ورغم ذلك يجب معرفة الإجراءات التي سيتم القيام بها لطمأنة المغاربة العالقين.

وأوضح بلافريج، أن أكثر من ما يعانيه المغاربة العالقين هو الضعف في التواصل معهم من أجل تزويدهم بالمعلومات والحلول المستقبلية قيد الدراسة من أجل طمأنتهم ودعمهم نفسيا ومعنويا.

وأشار بلافريج من خلال السؤال الذي وججه لوزير الخارجية، أن هناك حالة بعض المواطنين العالقين في بلدان أقل تنمية التي تستوجب حلول استثنائية

كما نوه بلافريج بالمجهوذات الجبارة التي تقوم بها وزارة الخارجية عبر المصالح المتواجدة في الخارج من أجل رعاية مصالح المواطنين المغاربة.

زر الذهاب إلى الأعلى