لشكر: على المغاربة الإنخراط في “معركة كورونا”.. والغني والفقير سواسية أمام الوباء

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

دعا إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، كافة المغاربة إلى الإنخراط ” الكلي” وبدون أي ” قيد أو شرط” في المعركة التي تخوضها بلادنا هذه الأيام ضد إنتشار فيروس كورونا، مشددا على ضرورة ترك وتفادي الإنتقادات” فنحن اليوم جميعاً في المحك، ونخوض امتحانا عسيرا علينا أن ننجح فيه ليربح الوطن”.

وقال لشكر، مساء اليوم الثلاثاء، في لقاء مباشر نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، حول دور ومساهمة الأحزاب السياسية في التصدي لجائحة كورونا، إنه على المغاربة أن ينخرطوا دون قيد أو شرط في المعركة التي تخوضها المملكة ضد وباء كورونا، منوها بما وصفه بـ”الحكامة الجيدة” و بـ” الشعب الممتاز” و بـ” العلاقة المتميزة” بين كافة مؤسسات الدولة، مؤكدا أن ” ما ميزنا عن غيرنا من الدول هو تلك الحكامة الجيدة، والتي نتجت عنها اجراءات فعالة اتخذت بصمت ومسؤولية وشجاعة وجرأة، في وقت هناك دول تسقط فيها الجثت ولا تجد من يجمعها، والله أعلم بما سيحدث فيها في المقبل من الأيام”.

إلى ذلك، اعتبر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن وباء كورونا ” سوى بين الغني والفقير، لقد انقضى ذاك العهد الذي كان اذا أصيب فيه ” أحدهم” بالزكام يركب طائرة خاصة ويتجه إلى المصحة الفلانية بباريس أو لندن، نعم، نحن اليوم كلنا سواسية بفضل كورونا..نعم لقد سوت بيننا، سنكون في نفس المستشفى، وسنحتاج لنفس الطبيب والممرض، وهذا الهم يجب أن نعطيه حجمه الحقيقي”، مشددا على أن ” مغرب ما بعد كورونا سيكون حتما مختلفا عن المغرب الذي عشنا فيه ونعرفه قبل هذا الوباء”.

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

في انتظار “شوط ثاني”.. القضايا الحارقة في الجولة الأولى من اجتماع المكتب السياسي للإتحاد الاشتراكي

في انتظار "شوط ثاني".. القضايا الحارقة في الجولة الأولى من اجتماع المكتب السياسي للإتحاد الاشتراكي