برلمانية تناشد العثماني التدخل لاسترجاع “المغاربة المحتجزين” خارج الوطن بسبب كورونا

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

وجّهت النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، نداء إلى كل من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وناصر بوريطة، وزير الخارجية، لـ”القيام بما يجب لاسترجاع المغاربة المحتجزين قسرا خارج المغرب بسبب كورونا”.

وقالت ماء العينين، عبر تدوينة لها على صفحتها  في موقع التواصل الإجتماعي ” الفيس بوك” إنه”  كلما طالت مدة الحجر الصحي في العالم، كلما طالت معاناة مغاربة وجدوا أنفسهم محتجزين في دول مختلفة بسبب إلغاء رحلاتهم وإغلاق الأجواء في وجوههم”، موجهة في  السياق ذاته نداء لرئيس الحكومة ووزير الخارجية وكافة المسؤولين لبذل كل الجهود لاسترجاعهم.

وأشارت البرلمانية ذاتها أنها تدرك “جيدا أن الكثيرين يعانون من هذا الوضع الصعب، وأستحضر هنا ممن أعرفهم زوجة زميلنا النائب البرلماني محسن مفيدي التي كانت في مهمة عمل في الكونغو، فإذا بها تجد نفسها محتجزة في برازافيل بعيدا عن أسرتها وأطفالها الصغار، وإلى حدود الساعة، لم تتمكن من العودة مثلها مثل الكثيرين من المغاربة الذين يحلمون بالتدخل لاعادتهم الى أسرهم كما فعلت العديد من الدول مع مواطنيها”.

وختمت ماء العينين تدوينتها متمنية أن ” يكون التدخل عاجلا”.

ويُوجد آلاف المغاربة عالقون في مختلف القارات الخمس، بعد قرار المملكة تعليق جميع الرحلات الجوية وإغلاق الحدود، في وجه جميع الدول، بهدف محاصرة دخول “فيروس كورونا” إليها، مما جعل آلاف المواطنين المغاربة عالقين في دول تعاني  هي  الأخرى من انتشار الفيروس.

يشار أن خلية أزمة ولجان يقظة تشكلت بالقطاعات الوزارية المعنية لمتابعة وضعية هؤلاء المغاربة بشكل يومي، كما تم استنفار قنصليات وسفارات المملكة بالخارج لتقديم المساعدة إلى جميع المتضررين، إلا أن الوضع بات معقدا في ظل غلق كافة البلدان الغربية وكذا الإفريقية لحدودها بكافة أنواعها، الجوية والبخرية والبرية، بهدف محاصرة الوباء.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيروس كورونا.. الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات المصنوعة من القماش في الأماكن العامة

فيروس كورونا.. الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات المصنوعة من القماش في الأماكن العامة