الملك محمد السادس يعزي أفراد أسرة الراحل خافيير بيريز دي كوييار

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم خافيير بيريز دي كوييار، الأمين العام الأسبق لمنظمة الأمم المتحدة.

وعبر  الملك في هذه البرقية لأفراد أسرة الراحل، ومن خلالهم لسائر أصدقاء الفقيد وأقربائه، عن أحر التعازي وصادق المواساة، في رحيل شخصية سياسية محنكة سخرت كفاءتها العالية لخدمة بلدها، ولنصرة قضايا السلم والأمن في العالم.

ومما جاء في برقية  الملك “وإذ أجدد لكم أصدق التعازي، مقرونة بمتمنياتي لكم بجميل الصبر والسلوان، أرجو أن تتفضلوا بقبول أسمى عبارات تعاطفنا وتقديرنا”.

يذكر ، أن خافيير بيريز دي كوييار، توفي، فجر أمس  الخميس، في البيرو، عن عمر ناهز 100 عام، وفق ما أعلنته أسرته.

وقال ابنه فرانسيسكو بيريز دي كوييار لراديو “ار بي بي” البيروفي “توفي والدي بعد أسبوع حافل بالتعقيدات، وهو الآن يرقد في سلام”، وشغل دي كوييار، الذي ولد في ليما في البيرو عام 1920، منصبه كخامس أمين عام للأمم المتحدة من عام 1981 حتى 1991، وهو الأمين العام الأول والوحيد من دول أميركا اللاتينية.

زر الذهاب إلى الأعلى