مباحثات بمجلس المستشارين حول علاقات التعاون بين البرلمانين المغربي والإفريقي

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

شكلت علاقات التعاون القائمة بين البرلمان المغربي والبرلمان الافريقي، محور مباحثات أجراها الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين، عبد الصمد قيوح، أمس الاثنين بالرباط، مع مفوض الاتحاد الافريقي للتجارة والصناعة،  ألبيرت موتشانغا.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين، أن الجانبين بحثا خلال هذا اللقاء الذي انعقد على هامش الاجتماع المشترك لكل من اللجنة الدائمة المعنية بالتجارة والجمارك والهجرة واللجنة الدائمة المعنية بالنقل والصناعة والاتصال والطاقة والعلوم والتكنولوجيا بالبرلمان الإفريقي، الآفاق المستقبلية الواعدة التي فتحتها عودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي، والدينامية الجديدة التي بعثها في الاتحاد والمؤسسات التابعة له.

ودعا الجانبان إلى استثمار كل الفرص المتاحة لتعزيز التعاون المشترك وإطلاق المخططات الصناعية وتطوير التجارة البينية على المستويين الإقليمي والقاري، بما يخدم المصالح الحيوية للقارة الافريقية، ويساهم في تكريس الاندماج الاقتصادي الإقليمي والقاري، وتحقيق التنمية المستدامة.

وأكد قيوح بهذه المناسبة أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي هي جزء من الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك محمد السادس، التي تؤكد على التزام المغرب الثابت من أجل إفريقيا موحدة ومتضامنة، وتنمية مستدامة ومتكاملة للقارة.

وأضاف أن المغرب أطلق مشاريع استراتيجية ومهيكلة لصالح التكامل الاقتصادي والتجاري الإفريقي، سيكون لها تأثير ملموس على الحياة اليومية لشعوب القارة الإفريقية.

وتجدر الإشارة، إلى أن البرلمان المغربي يحتضن من 02 إلى 07 مارس الجاري الاجتماع المشترك للجنتين الدائمتين المعنيتين بالتجارة والنقل التابعتين للبرلمان الافريقي، والندوتين حول “التجارة البين-افريقية في إطار اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية” و “حماية المعطيات الشخصية والاقتصاد الرقمي في إفريقيا”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مجلس المستشارين يضع خطة عمل “الغرفة الثانية” لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي

مجلس المستشارين يضع خطة عمل "الغرفة الثانية" لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي