بن عبد الله: حراك الريف ناتج عن التهميش ولم يكن تعبيرات خبزية

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قال نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ان حراك الريف له أسبابه التاريخية، وهو نتاج التهميش وغياب التنمية في المنطقة، مشددا على أن الحراك لم يكن تعبيرات خبزية فقط مرتبطة بالمصلحة الاقتصادية الاجتماعية الصرفة، لكنه تغذى بمسائل هوياتية وتاريخية وترسبات كثيرة.

وأوضح بنعبد الله في حوار حديث له،  أن ” منطقة الريف عانت كثيرا في فترة ما قبل 40 أو 50 سنة من علاقات متوترة مع السلطة المركزية، وهذا الأمر ترك آثارا، كما أن المسألة الهوياتية ظلت مطروحة بالنسبة لهذه المنطقة، التي هي منطقة أمازيغية أصلا، وجل المواطنين الموجودين فيها يتكلمون اللغة الأمازيغية، ثم هنالك أسباب مرتبطة بأن المنطقة هي منطقة جبلية وعرة، لهذا التغيير والإصلاح الاقتصادي لم يصل بنفس الدرجة، ولم تنعم بنفس الخيرات، على الرغم من المجهودات المبذولة خلال العشرين سنة الأخيرة، يستدرك الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية.

وأوضح بن عبد الله، أن كل ما سبق “طفا على السطح، وأدى إلى هذه التعبيرات التي اختلطت فيها كل هذه العناصر”، مؤكداً أن المغرب إذا أراد أن يباشر النموذج التنموي الجديد عليه أن يحدث نوعا من الانفراج يبدأ من الريف.

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعلق على “تعذيب معتقلي حراك الريف”

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعلق على "تعذيب معتقلي حراك الريف"