مركز مغربي: 85 % من الشباب يؤيدون فتح الحدود مع الجزائر

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

كشف المعهد المغربي لتحليل السياسات في آخر تقرير له، أن “95 في المائة من المشاركين في الاستطلاع أبدوا موافقتهم على أن التبادل الاقتصادي بين الدول المغاربية سيعزز الاندماج المغاربي.

وأوضح “تقرير الإندماج المغاربي: أهم النتائج” أعده كل من الدكتورين محمد مصباح، ورشيد أوراز أن “83 في المائة من المستجوبين أكدوا أن الصراع بين المغرب والجزائر هو العامل الأساسي الذي يعرقل مشروع الإتحاد المغاربي، يتعلق بهذا الصراع بين البلدين المغاربيين”.

وجاء في ندوة صحفية عُقدت عشية اليوم، بأن “89 في المائة من المشاركين في الاستطلاع قالوا أن الحدود بين المغرب والجزائر يجب أن يعاد فتحها، وفيما يخص المشترك الثقافي بين البلدان المغاربية فقد أبدى 91 في المائة من المشاركين أن الشعوب المنطقة المغاربية متقاربون ثقافيا”.

وأبرز التقرير أن “95.5 في المائة من الفئة العمرية الأكبر 50 سنة فما فوق، عبروا عن رغبتهم في رؤية الحدود بين المغرب والجزائر مفتوحة، في حين تنخفض هذه النسبة إلى حوالي 85 في المائة من الفئة العمرية 18 – 24”.

وتابع التقرير: “قد عبر كل المستجوبين من الفئة العمرية بين 36 و49 سنة عن اتفاقهم مع تعزيز التبادل الاقتصادي كأحد المداخل لتعزيز الاندماج المغاربي”.

وأشار إلى أن “العديد منهم أن التنافس السياسي ينبغي أن يستبدل بلغة المصالح الاقتصادية، فقد أكد عدد كبير من المستجوبين أن المصالح الاقتصادية يجب أن توضع فوق كل الاعتبارات السياسية، وفي نفس السياق يعتبر الأغلبية من المستوجبين أن إعطاء دينامية جديدة للاتحاد المغاربي ستحقق من خلال تغليب لغة المصالح الاقتصادية”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد إغلاق الحدود.. إسبانيون عالقون بالمغرب

بعد إغلاق الحدود.. إسبانيون عالقون بالمغرب