تقرير مغربي: الخلافات السياسية وراء فشل “الاتحاد المغاربي”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

كشف “تقرير الإندماج المغاربي: أهم النتائج” صدر عشية اليوم، وأعده الدكتورين محمد مصباح ورشيد أوراز عن أهم الأسباب الرئيسية وراء فشل مشروع “الاتحاد المغاربي”.

وجاء في تقرير المعهد المغربي لتحليل السياسات في ندوة صحفية، بالرباط، أن “المستجوبين وضعوا على قائمة العوامل التي أدت إلى فشل مشروع الاتحاد المغاربي  مسألة “الخلافات السياسية بين الدول المغاربية” بنسبة تصل إلى 48 في المائة.

وحسب التقرير، يأتي في الرتبة الثانية، سبب “رغبة بعض دول المنطقة في الهيمنة” بنسبة تصل إلى 23 في المائة وهو بدوره عامل سياسي قد يكون مفسرا لبعض الخلافات السياسية بين دول الاتحاد، وهكذا يؤكد أن المشاركين في الاستطلاع يرجعون فشل الاتحاد للعوامل السياسية بالدرجة الأولى”.

ثم بعد ذلك “يأتي في الدرجة الثالثة “الخوف من الانفتاح الاقتصادي” بنسبة 11.5 في المائة، و”الصور النمطية حول شعوب المنطقة المغاربية” بنسبة 6 في المائة وإقصاء الثقافة الأمازيغية في البلدان المغاربية بنسبة 5 في المائة.

وأوضح التقرير أن المنطقة المغاربية تمثل أحد المناطق الأقل اندماجا في العالم سياسيا واقتصاديا، وإذ تسجل نسبة التبادلات التجارية داخل المنطقة أقل من 5 في المائة من إجمالي التجارة الخارجية للبلدان المغاربية.

ويهدفُ التقرير إلى تجاوز المقاربة الفوقية للإندماج التي تركز على الجوانب السياسية والاقتصادية والمؤسساتية، وتقدم بدلا من ذلك مقاربة من أسفل تعتمد رصد تمثلات المواطنين والباحثين والفاعلين غير الرسميين وفاعلي المجتمع المدني.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا