علاقة الرباط ومدريد إلى أين بعد قرار المغرب ترسيم حدوده البحرية؟

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

هل تتجه الحكومة الائتلافية الإسبانية، إلى تغيير سياساتها الخارجية تجاه المغرب بعد قرار الرباط ترسيم حدوده البحرية؟ أم أنها ستحافظ علي الوضع القائم والمضي قدما في التعاون الاقتصادي والأمني؟.

في هذا الصدد، استبعد نوفل البعمري، المحلل السياسي والباحث في قضية الصحراء، هذا السيناريو، مؤكدا على أن لدى البلدان وعي مشترك بأن الحوار هو السبيل لحل الخلافات التي قد تطفو على السطح من حين لآخر.

وأضاف البعمري في تصريح لـ”سيت أنفو”، أن العلاقة المغربية- الإسبانية يحكمها وعي مشترك ترجم في مواقف مسؤولي البلدين بعد قرار المغرب ترسيم حدود مياهه الإقليمية.

واعتبر المتحدث ذاته، أن قرار المغرب ترسيم حدوده البحرية، هو قرار سيادي تم اتخاذه في احترام تام للضوابط القانونية الجاري بها العمل، منها القوانين الدولية المنظمة للملاحة،

وتابع المتحدث ذاته، أن الملف الذي كان قد أثار جدلا بين الطرفين انتهى بقرار مغربي بترسيم حدوده، وبالدعوة للحوار لضمان أي مصالح إسبانية محتملة في المنطقة بالشكل الذي لا يضر بسيادة المغرب على مياهه الإقليمية.

ولا يخفى على أحد التهديدات الأمنية العابرة للحدود والهجرة السرية، التي أضحت إشكاليتان تؤرقان مدريد وتفرضان عليها الحفاظ على التعاون الأمني ومراقبة الحدود مع الرباط.

بهذا الخصوص،  أوضح البعمري، أن قرار المغرب بشأن ترسيم حدوده البحرية جاء بعد محاولات شبكات الاتجار الدولي في المخدرات و المنظمات الإجرامية العابرة للدول و القارات استغلال وضعية هذه الأقاليم من أجل تحويل المنطقة إلى مركز عبور لعناصرها و للممنوعات.

“الجانب الاسباني تفهم سياسيا القرار المغربي، خاصة فيما يتعلق بدواعي ترسيم حدوده، و هو ما جعل مسؤولي الحكومة الإسبانية يطالبون بالحوار مع المغرب”، يضيف المتحدث.

أما موقف مدريد من قضية الصحراء المغربية، فقد اعتبر البعمري أن هذا الملف لم يعد موضوع لي ذراع المغرب، حيث إن مواقف هذه الدول من ملف الصحراء لم يتغير وهو ثابت من ثوابها في السياسة الخارجية لهذه البلدان.”

جدير بالذكر، أن وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الاسبانية، أرانشا غونزاليس، قالت في تغريدة على تويتر إنها اتصلت بنظيرها المغربي، وأكدت له أن “المقابلة لا تعكس موقف الحكومة الاسبانية من قضية الصحراء”.

وجاء موقف المسؤولة الاسبانية بعد استقبال كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، يوم الجمعة الماضي، وفدا عن جبهة البوليساريو الانفصالية، وهو ما اثار غضب الرباط.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بسبب “كورونا”..سفارة المغرب بمدريد تعلن التكفل بمصاريف دفن موتى المغاربة

سفارة المغرب بمدريد تعلن التكفل بمصاريف دفن موتى المغاربة