331 ألف تلميذ ينقطعون سنويا عن الدراسة بالمغرب

كشف وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن نحو 331 ألف تلميذة وتلميذ ينقطعون عن الدراسة كل سنة بمختلف مناطق المملكة، معتبرا أن الأمر لا يرضي أحدا، وأن الوزارة تعمل من أجل تصحيح الوضع.

وقال الوزير اليوم الإثنين في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن معدل الهدر المدرسي المسجل على المستوى الوطني في الأسلاك التعليمية الثلاث بالقطاع العام يصل تقريبا إلى 5.3 في المائة.

وزدا المسؤول الحكومي، أن هذه النسبة ترتفع في العالم القروي، حيث تصل حتى 5.9 في المائة، لافتا إلى أن جملة من التدابير تم اتخاذها من أجل محاربة الهدر المدرسي بينها تعميم التعليم الأولي وتوسيع العرض المدرسي من خلال إيلاء أهمية للمدارس الجماعية، وكذا مواصلة توسيع تغطية الوسط القروي بمؤسسات التعليم الإعدادي، مع تعزيز خدمات الدعم الإجتماعي.

ولفت بنموسى في جوابه على أسئلة البرلمانيين، إلى أن من بين المبادرات التي تروم الحد من الظاهرة، المبادرة الملكية مليون محفظة، وخدمات النقل المدرسي التي يتم تعزيزها باستمرا، فضلا عن برنامج تيسير الموجه للأسر الفقيرة، إلى جانب توسيع قاعدة المستفيدين من الداخليات وخدماتها.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى