“الزغاريد” و”تقهرنا” تحيط بذكرى “20 فبراير” أمام البرلمان – صور

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

استعاد العشرات الذكرى التاسعة لاحتجاجات عشرين فبراير أمام البرلمان ،عشية اليوم، استجابة لنداء الجبهة الاجتماعية المغربية بكل من فرعي الرباط وسلا عبر تيمة #تقهرنا، بحضور عدد من الحقوقيين وسط غياب إسلاميي المغرب.

ورفع المحتجون شعارات أعادت إلى الأذهان احتجاجات عشرين فبراير سنة 2011، من قبيل: “الشعب يريد اسقاط الفساد، والسلطة للشعب” ، و”التعليم للجميع” ، و”هاذ الدولة حكارة كتقمع الفوقارا وكتحمي الشفارة”.

وتطرقت الوقفة إلى قضية الهارب الكويتي من العدالة بعد هتكه عرض قاصر بمراكش عبر رفع لافتة فحواها، “فضيحة دولية البيدوفيل هرب ليا”.

واحتفت الحاضرات في الوقفة الاحتجاجية حين رفع شعار “عشرين فبراير المجيدة في التاريخ خالدة”، عبر “الزغاريد”، كما تم ترديد “حرية، كرامة، والمساواة الفعلية”.

وقال الطيب مضماض منسق الجبهة الاجتماعية بسلا في كلمته بأنه “في مثل هذا اليوم، من سنة 2011، انطلقت احتجاجات حركة 20 فبراير المجيدة، بمبادرة من الشباب المغربي المناضل، كحلقة من حلقات النضال ببلادنا”.

وشدد الجبهة بأنه” لا زالت روحها ومطالبها وشعاراتها مستمرة في تأطير حركات احتجاجية شعبية في مناطق عديدة، ولفئات واسعة من المواطنين والمواطنات، كما لا زالت أحوال الشعب المغربي مزرية في كل المجالات وعلى جميع المستويات والأصعدة”.

وفي الوقت الذي نفت فيه الحكومة وجود معتقلي الرأي، أكدت الجبهة أن “عدد المتابعات والمحاكمات والاعتقالات للنشطاء النقابيين والسياسيين والحقوقيين والمدونين بسبب التعبير عن آرائهم أو تضامنهم مع المعتقلين والحركات احتجاجية وانتقادهم للسياسات العمومية وللمسؤولين في تصاعد مستمر قمع الحركات الاحتجاجية والوقفات والمسيرات بالرباط بشكل شبه يومي”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مدينة الرباط تخفف حركتها التجارية الدؤوبة امتثالا لقواعد الحجر الصحي

مدينة الرباط تخفف حركتها التجارية الدؤوبة امتثالا لقواعد الحجر الصحي