العثماني بمساندة وزارتين يرفض طلبا لساكنة مكناس

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

رفض رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في مراسلة موقعة بتاريخ 18 فبراير 2020  الاستجابة لطلب رئيس جماعة مكناس، عبد الله بوانو بتاريخ 4 دجنبر 2019 بتغيير اسم مطار فاس – سايس باسم مطار فاس – مكناس.

واستند رئيس الحكومة على مرجعين لبناء موقفه، رسالة نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي رقم 04 بتاريخ 10 فبراير 2020، ورسالة  وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت رقم 1540 المؤرخ في 13 فبراير 2020 .

وكشف رد  رئيس الحكومة عن مضمون مراسلة عبد الله بوانو بصفته رئيسا لجماعة مكناس بأنه التمس “تغيير اسم “مطار فاس سايس” باسم “مطار فاس مكناس”، لما لهذا الأمر من أثر إيجابي على إشعاع وتنمية مدينة مكناس”.

وأورد العثماني بأنه “في هذا الإطار وبعد طلب رأيهما في الموضوع، اقترحت كل من وزارة الداخلية ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، الإبقاء على الاسم الحالي لهذا المطار”.

وتابع: “لكون هذا الأخير يبعد عن مدينة فاس بحوالي 15 كلم فقط، وسمي بهذا الاسم نسبة لهضبة سايس التي تضم عدة عمالات وأقاليم من بينها عمالة فاس وعمالة مكناس”.

وأبرز أنه “يتعين، قبل تغيير اسم أي مطار، التقيد بالقواعد التنظيمية والضوابط القانونية الوطنية والدولية التي تحكم السير العادي للحركة الجوية وسلامة الملاحة الجوية، سيما في ظل وجود مطار عسكري في مدينة مكناس يسمى “مكناس – بساتين” قريب من مطار فاس – سايس، لهما نفس التوجه من الشرق إلى الغرب، مما قد يؤدي إلى ارتباك على السلامة الجوية في حال تغيير الاسم الحالي للمطار”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا