وزارة الداخلية تجمعُ الولاة بالرباط لـ”دعم وتمويل المقاولات”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

احتضن مركز التدريب التابع لبنك المغرب لقاء يهمُ البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات الذي أطلقه الملك محمد السادس قبل أيام، حضره وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، ورئيسة مجلس إدارة صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية،دنيا الطعارجي، ورئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب، عثمان بنجلون. 

وقال محمد بنشعبون وزير الإقتصاد والمالية، أمام الولاة، والمسؤولين الجهويين لمراكز الإستثمار، ورؤساء الغرف المهنية، وممثلي الأبناك، وﺍﻹﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻤﻐﺮب، إن الدعم لا يساعد فقط على تحويل الأفكار إلى مشاريع فعالة، بل يساهم في مرحلة ما بعد الإنشاء، مبرزا ضرورة تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص والمجتمع المدني لإنشاء البنية التحتية للدعم المهني.

وأضاف أن البرنامج تتجاوز فلسفته قضية التمويل فقط، بل فرصة قد تساهم في التحول الهيكلي لاقتصادنا، عبر إنتاج نموذج خاص بنا، ويساهم أيضا في تحقيق التكامل الإجتماعي بين الشباب لأنه سيخلق لنا مشاريع جديدة، مما سيؤدي إلى تحسين مؤشرات التنمية، وتقليل التباين الإقتصادي، كما أنه مصمم وفق مقاربة تشاركية.

ويُذكر بأنه “وقع كل من محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وعبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، وحسن بوبريك، رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، ومحمد حسن بنصالح، رئيس الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين، والمجموعة المهنية لبنوك المغرب، يوم الخميس 13 فبراير 2020 بالرباط، على اتفاقية تم بموجبها تخفيض مهم لأقساط التامين على “الوفاة/ العجز الكلي-القروض” لفائدة المستفيدين من برنامج “انطلاقة”، المتعلق بالبرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات

ومن خلال هذه الاتفاقية، تلتزم شركات التأمين وإعادة التأمين بتطبيق نسبة قسط سنوية لا تتجاوز 0.10 في المائة خارج الضريبة، المحتسبة من راس المال المتبقي من قروض برنامج “انطلاقة”. ومن جانبها، تلتزم البنوك بالتخلي عن عمولة الامتلاك في عقود التأمين الخاصة بالتأمين على “الوفاة/العجز الكلي-القروض، وفضلا عن ذلك، تكفل هذه الاتفاقية إجراءات ميسرة من أجل الاكتتاب والتعويض، تسمح بتسريع الحصول على القرض وتمكن من تعويض تلقائي في حالة وفاة أو عجز المؤمن له، وفق ما أورده بلاغ سابق لبنك المغرب.

ويهدفُ البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات إلى تقديم مجموعة جديدة من منتوجات التمويل لفائدة كل من المقاولات الصغيرة جدا والشباب حاملي المشاريع، والعالم القروي، والقطاع غير المهيكل، بالإضافة إلى المقاولات المصدرة. كما يرمي إلى إطلاق دينامية جديدة كفيلة بتشجيع روح المبادرة وإحداث المقاولات وتعزيز الإدماج السوسيو-اقتصادي للشباب، لاسيما في العالم القروي.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الولاة والعمال يخصصون راتبهم الشهري لصندوق كورونا

الولاة والعمال يخصصون راتبهم الشهري لصندوق كورونا