الحكومة: البطالة تراجعت وسط حاملي الشهادات والشباب

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

استمع المجلس الحكومي، زوال اليوم، إلى عرض حول تطور مؤشرات سوق الشغل ما بين سنتي 2017 و2019 تقدم به وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز عن حزب العدالة والتنمية، أكد فيه “اعتمادا على معطيات البحث الوطني للتشغيل، أن الفترة 2017 – 2019 تميزت بانخفاض معدل البطالة بنقطة مئوية إذ بلغ 9,2 % سنة 2019 مقابل 10,2 % سنة 2017، مسجلا تراجعا نسبيا في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و 24 سنة ولدى النساء، وكذا لدى حاملي الشهادات”.

وأضاف بلاغ المجلس الحكومي بأنه “قد انخفض حجم السكان العاطلين ما بين 2017 و2019، منتقلا من 1.216.000 الى 1.107.000 عاطل، هذا وقد تميزت نفس الفترة بارتفاع في وتيرة إحداث مناصب الشغل الصافية، حيث بلغت في المجموع 362.000 منصب شغل، أي بحوالي 120,6 ألف منصب شغل في المتوسط السنوي. و يبقى قطاع الخدمات القطاع الرئيسي من حيث المساهمة في إحداث فرص الشغل: إحداث 435 ألف منصب شغل خلال ثلاث سنوات الأخيرة. وعلى العموم، فإن إحداث مناصب الشغل يهم الشغل المؤدى عنه وفقدان مناصب الشغل تهم الشغل غير المؤدى عنه”.

وشدد الوزير  بأنه “كما عرف معدل الشغل الناقص لدى النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق تراجعا خلال السنوات الأخيرة، مسجلا نسبة 9,2% سنة 2019 مقابل 9,8 % سنة 2017. كما تراجع معدل الشغل الغير المؤدى عنه (المتكون أساسا من المساعدين العائليين) خـلال السنوات الأخيرة، حيث انخفض من 16,6% سنة 2016 إلى 15,3% سنة 2019، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة العمل المأجور ضمن الشغل المؤدى عنه على الصعيد الوطني بـ 0,3 نقط مئوية خلال الفترة 2016-2019”.

وأوضح أنه “اعتمادا على معطيات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعدد الأجراء الجدد المصرح بهم، عرفت سنة 2018 زيادة صافية تقدر ب 173,7 ألف أجير وسنة 2017 زيادة صافية ب 167,9 ألف أجير، وبذلك سجلت سنتي 2017 و 2018 ما مجموعه 341,6 ألف أجير، أما على مستوى البرامج الإرادية للتشغيل، فقد سجلت الفترة المتراوحة بين 2017 و2019 تجاوز سقف 100.000 إدماج سنويا، حيث انتقل عدد المستفيدين من البرامج التحفيزية على التشغيل من 92.288 سنة 2017 إلى 118.308 سنة 2019”.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

” البام” يطالب الحكومة بتتبع تدبير المؤسسات البنيكة لتمويل المقاولات خلال جائحة كورونا

" البام" يطالب الحكومة بتتبع تدبير المؤسسات البنيكة لتمويل المقاولات خلال جائحة كورونا