المالكي يتحدث عن طرد النواب المتغيبين ويتمسك بحل عقابي لمواجهة “السلايتية”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

استبعد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، إمكانية لجوء إدارة مجلسه إلى ” طرد” النواب المتغيبين باستمرار عن جلسات المؤسسة التشريعية، سواء جلسات الأسئلة الشفهية أو اجتماعات اللجن الدائمة.

وأوضح الحبيب المالكي، صباح اليوم الخميس، خلال الندوة الصحفية، التي عقدها، بمناسبة اختتام دورة أكتوبر التشريعية، أنه ليس من صلاحيات المؤسسة التشريعية ولا من صلاحيات رئيسها ” طرد” أو ” عزل” أي نائب تغيب، ولو باستمرار، عن حضور جلسات المجلس، مستبعدا أي فرضية في هذا الأمر.

وفي السياق ذاته،  كشف المالكي أن نسبة الغياب بدون عذر،  المسجلة في صفوف النواب، لم تتجاوز خلال هذه الدورة 1 في المائة، في حين وصلت الغياباب المعللة 25 في المائة.

وكان الحبيب المالكي، أشار خلال اختتام الدورة التشريعية الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة، أول أمس الثلاثاء ، أن مكتب المجلس سيعمل في ما يتبقى من الولاية، في إطار التوافق بين مكونات المجلس، على الذهاب أَبْعَدَ في مسطرةِ ترتيب الآثار القانونية عن الغياب غير المبرر في جلسات المجلس.

كما اجتمع المالكي، في وقت سابق، مع رؤساء الفرق البرلمانية بمكتبه، ونبّه إلى خطورة استفحال ظاهرة الغياب على سمعة المجلس وعلى صورته أمام الرأي العام، واقترح على الفرق العمل بشكل عاجل على تغيير القانون الداخلي لمجلس النواب في اتجاه طرد البرلمانيين الذين يتغيبون باستمرار، وهو الأمر الذي لم يرق رؤساء الفرق وعددا من البرلمانيين، بحجة عدم وجود قوة قانونية تستوجب طرد البرلماني إلا مخالفته صراحة للقانون، غير أن المالكي تمسك بضرورة إيجاد حل عقابي للبرلمانيين المتغيبين.

يذكر أنه يتربع على “عرش” البرلمانيين المتغيبين كل  من حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال سابقا، وعمدة فاس الأسبق، يليه فؤاد العماري، عمدة مدينة طنجة السابق، وكلاهما يتواجدان، ومنذ فترة كويلة، خارج أرض الوطن.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مجلس النواب يعلن موعد افتتاح الدورة التشريعية الثانية

مجلس النواب يعلن موعد افتتاح الدورة التشريعية الثانية