بنعبد الله: نجاح النموذج التنموي رهين بالديمقراطية والحريات

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

أكد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بن عبد الله، في لقاء حزبي، أن نجاح النموذج التنموي الجديد  يحتاجُ عند تنزيله على أرض الواقع إلى مزيد من الديمقراطية والحريات، أما الأحزاب والمؤسسات والحكومة والبرلمان والجماعات المحلية والمجالس الإقليمية يجب أن تكون قوية لتقوم بذلك.

ودعا بنعبد الله في كلمته بالمؤتمر الجهوي لحزبه بجهة درعة تافيلالت يوم أمس،  الجميع إلى “ممارسة الإختلاف والرأي والرأي المضاد الذي يعد تجسيدا للديمقراطية، وبهذا الأمر يمكننا التقدم، وكما رفعتهم في شعاركم لا تنمية بدون ديمقراطية، وعلينا جميعا أن نشتغل من أجل ذلك”.

وأكد أن “الحزب سيواصل مجهوداته بكل مسؤولية، وكلما تبين لنا الخلل سوف نقول كلمتنا، وأي قضية يتعين علينا دعمها ومساندتها سنفعلُ ذلك ولو من موقع المعارضة، وكلما كان التمادي في السبل الفاشلة والخاطئة المنافية للشعب خاصة الفئات الفقيرة سنواجهها”.

وتابع:  “تلقينا ضربات كثيرة في حياتنا، ومن سبقونا – الذين تعلمنا – على يدهم تلقو أيضا وصمدوا، ونحن أيضا سنبقى وسنصمد”.

وأكد في معرض حديثه أن “أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد نقدرهم جميعا على رأسهم الرئيس، وفيها عدد من المكونات والأصدقاء، ونثق أنهم سيخرجون (شي حاجة زينة) ومتميزة لأنهم استمعو لجميع الأحزاب المختلفة، والشعب المغربي له قدرة كبيرة على الاقتراح والتفكير، ولنا طاقات ومؤهلات”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الاسقلال والتقدم والاشتراكية .. خلاف في العمق أم سوء فهم عابر؟

الاسقلال والتقدم والاشتراكية .. خلاف في العمق أم سوء فهم عابر؟