“آبار الموت المنجمية” بجرادة تجر وزير الداخلية للمساءلة

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

عادت قضية “آبار الموت” بجرادة إلى الواجهة، حيث وجّه عبد الصمد مريمي عضو المكتب الوطني والمستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أمس الأربعاء سؤال كتابيا في هذا الإطار، إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، وذلك على إثر عودة منطقة سيدي بوبكر بجرادة إلى المخاطرة في آبار الموت المنجمية.

وجاء في سؤال المستشار مريمي، إنه “رغم محاولات السلطات الملحية تهدئة الأوضاع الاجتماعية بسيدي بوبكر إقليم جرادة بناء على مجموعة من الوعود المقدمة لإيجاد فرص الشغل وحل إشكاليات التنمية المحلية والبطالة المستشرية في صفوف الشباب، فإن ذلك لم يثن شباب المنطقة عن العودة إلى المخاطرة في آبار الموت المنجمية بسبب غياب جدية البحث عن حلول لإشكاليات المنطقة بالتنفيذ الفعلي للالتزامات المتعهد بها”.

واستفسر مريمي وزير الداخلية عن “التدابير الاستعجالية التي يعتزم القيام بها لإرساء حلول ناجعة وواقعية تقي شباب المنطقة من مخاطر ومغامرات البحث عن لقمة العيش في آبار الموت المنجمية”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وهبي أمام لفتيت: لا يجوز المساس بسلامة المواطن المغربي والقوات المساعدة مخصهاش دير العنف

وهبي أمام لفتيت: لا يجوز المساس بسلامة المواطن المغربي والقوات المساعدة مخصهاش دير العنف