مغالطات تُقحم اسم بن شماش في “فضيحة” من “وحي الخيال”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

في الوقت الذي أقحم فيه اسم حكيم بن شماش، رئيس مجلس المستشارين في ما وصفته بعض الصحف بـ “الفضيحة”، حول “صفقة تنظيم المؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة”، تبين أن بنشماش لا علاقة له بالواقعة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى نشر مقال صحفي، يدّعي اعتزام متعهد لتنظيم الحفلات اللجوء للقضاء في مواجهة الأمين العام لحزب “الجرار” –حسب المقال-، بسبب نزاع بين المتعهد واللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للحزب.

وبعد انتشار الخبر، نفى متعهد الحفلات المعني “جملة وتفصيلا” التصريحات المنسوبة له، بشأن خلافه بن شماش،  مضيفا “لدي مشكلة مع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، تتعلق بالخدمات التي سبق وقدمتها في إطار المؤتمر الذي تم تأجيله والذي كان مبرمجا أيام 27 و 28 و 29 شتنبر الماضي، بمدينة بوزنيقة، و أن كل ما في الأمر أنني أطالب بمستحقات الشركة وتعويض الخسائر التي تتمثل في المطبوعات و اللوجيستيك والنقل، التي بدأنا في الاشتغال عليها بعد طلب اللجنة التحضيرية للمؤتمر”.

وأكد المتعهد ذاته قائلا: “من الضروري التأكيد على أنني لا أتهم الحزب في شخص أمينه العام، ولا أي مؤسسة أخرى من مؤسساته، إلا من كان له يد في طلب خدماتنا سابقا”.

ومن جانبه، أفاد مجلس المستشارين في بلاغ توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، أن “رئيس مجلس المستشارين لم يسبق له، لا بصفته المؤسساتية ولا بصفته الحزبية، أن اجتمع مع صاحب الشـركة المتعهدة بتنظيم المؤتمر، فأحرى أن يكون قد جرى بينهما أي اتفاق على الترتيب والإعداد اللوجستيكي للمؤتمر المذكور”.

وعبّر بن شماش، عن استغرابه “من نشر أخبار زائفة من دون التحقق ولا حتى مجرد الاتصال بمن يقحم فيها عنوة”، كما يستهجن “أسلوب الاثارة وإقحام القضاء في موضوع لا يتحمل فيه أية مسؤولية لا قانونية ولا أخلاقية”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“كورونا” يصيب مستشارا “باميا” بـ”جهة الشمال”

"كورونا" يصيب مستشارا "باميا" بـ"جهة الشمال"