المالكي يندّد بالغيابات المتكررة لبعض البرلمانيين

ندّد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بظاهرة الغيابات المتكررة لبعض تواب الأمة،  معتبرا إياها ظاهرة استثنائية لم تشهدها الحياة البرلمانية من قبل، مشددا على أنه حان الوقت لمراجعة النظام الداخلي لمجلسه في كل ما له علاقة بالغياب.

وقال المالكي، صباح اليوم الثلاثاء، بمناسبة تقديم البوابة الإلكترونية الجديدة لمجلس النواب، إن النائب الذي يتغيب بصفة دائمة لا يعقل أن يظل يمثل الأمة”، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بمصداقية المؤسسة التشريعية والتزام من خاضوا الحملات الانتخابية اتجاه المواطن، فـ” لا علاقة لما نعيشه اليوم بما التزمنا به جميعا، والأخلاق والبناء الديمقراطي يتطلب من كل واحد منا احترام التزاماته، والالتزام السياسي دائم وليس مرحلي وموسمي”.

وتعهد المالكي بإيجاد صيغ أخرى لجعل النائب البرلماني يحضر للبرلمان،  باستثناء حالات اضطرارية التي لها علاقة بالوضع الصحي أو أمور أخرى اضطرارية، موضحا أنه إذا ما تم ملف إصلاح النظام الداخلي في ضوء الوضعية الجديدة “سنتخذ ما يلزم اتخاذه تحصينا للممارسة البرلمانية، وأنا متأكد أن مواقف مكونات المجلس ستكون حاسمة بهذا الخصوص”.

يشار أن جلستي مجلسي النواب والمستشارين، واللتين تزامنتا مع احتفالات رأس السنة، شهدتا غياب أزيد من ثلتي نواب الأمة، ما اثار استياء رئيسي المجلسين، ودفعهما الى التفكير جديا في بحث وايجاد صيغ رادعة للحد من الظاهرة الاي باتت مقلقة وتمس بصداقية المؤسسة التشريعية امام الراي العام الوطني.

زر الذهاب إلى الأعلى