منيب تُطالب المغرب وفرنسا بالكشف عن المتورطين في ملف المهدي بنبركة

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

شددت الأمينة العامة لحزب الإتحاد الإشتراكي الموحد، نبيلة منيب، على أن “مصلحة المغرب طي صفحة الماضي وتحقيق عدالة انتقالية حقيقية عبر إجلاء الحقيقة الكاملة عن ملف المهدي بنبركة،  ونعرف أن عددا من الدول المتقدمة مثل فرنسا ترفع السرية عن الملفات بعد مرور ثلاثين سنة أو أقل”.

وأضافت منيب في تصريح إعلامي على هامش مشاركتها في الندوة الصحفية بنادي المحامين بالرباط، للجنة الوطنية من أجل الحقيقة، الذاكرة والفكر، بأنه “نحن نطالب الدولة المغربية قبل الفرنسية الإعلان عن حقيقة الملف، والكل يعرف الأطرف المفترض فيها المشاركة في اغتيال القائد الأممي الكبير”.

وأوضحت أن “بنبركة رجل إستثناني ربما أمثاله لو حكموا الوطن لكنا في أحسن حال ولأخذ المغرب مساره في اتجاه الديمقراطية ومركزة حقوق الإنسان وصيانة الكرامة الإنسانية”.

وأبرزت أن “الأوضاع الحالية مع رجوع السلطوية وضرب الحريات واعتقال الشباب البريئ في الريف وجرادة وغيره من المناطق المغربية، يؤشر أن الدولة المغربية متمادية في انتهاك حقوق الإنسان”.

وأكدت أن “مصلحتنا اليوم أمام التحديات الدولية وما يهدد بلادنا من فوضى هدامة بأنه على الدولة المغربية أن تطوي هذه الصفحة وتطبق توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، لكي تساعدنا للحفاظ على الذاكرة”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

منيب: التيارات الإسلامية تنشئ مدارس خاصة بها لأنها ضد المدرسة العمومية

انتقدت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد،