برلمانية أوربية تكشف حقيقة زيارتها المرتقبة للحسيمة للقاء عائلات معتقلي الريف

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

كذبت ” كاتي بيري” النائبة البرلمانية الأوربية خبرا تم الترويج له مؤخرا، حول زيارة مرتقبة لها لمدينة الحسيمة بغية عقد لقاءات مع عائلات المعتقلين على خلفية حراك الريف.

ونفت “بيري”أية نية لها لزيارة مدينة الحسيمة في الوقت الراهن، متهمة ” جهات مجهولة” بالترويج لهذا الخبر ” الزائف” وكذا نشر برنامج ” وهمي” للنائبة البرلمانية يتضمن عقد لقاءات مع عائلات معتقلي حراك الريف، ومع نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد وكذا مع مصطفى براهمة، عن النهج الديمقراطي.

وقالت النائبة الأوربية، إن جهات مجهولة قامت بـ” صياغة هذا البرنامج المزيف”، نافية بشكل قاطع قيامها بأي تحضيرات حاليا للقيام بزيارة الحسيمة، موضحة ” بالطبع أود السفر إلى الريف، والتضامن مع عائلات المعتقلين السياسيين، وأنا أثير الموضوع مع السفارة المغربية ببروكسيل، لأني أحتاج إذنا من السلطات للقيام بزيارة رسمية، ولسوء الحظ ليس لدي أي خبر إيجابي بخصوص هذا الأمر” تشدد بيري.

يشار أن كيري بيري عرفت بدفاعها المستميت عن معتقلي حراك الريف، كما أنها كانت تعمل جاهدة على استمالة تعاطف المواطنين المنحذرين من أصول ريفية، من خلال هذا الدفاع لحشد المزيد من الأصوات لصالحها في الانتخابات البرلمانية.

كما سبق لها أن كشفت عبر حسابها على ” التويتر” عن رسالة ” فيديو” بالريفية، كان قد أرسلها الزفزاغفي الأب يدعو من خلالها إلى التصويت يشكل مكثف وعلى نطاق واسع لصالح البرلمانية في انتخابات 23 ماي الماضي.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد فاجعة “شهيدة الواجب”.. انقلاب سيارة إسعاف بإمزورن

بعد فاجعة "شهيدة الواجب".. انقلاب سيارة إسعاف بإمزورن