حزب “الوردة” يُطالب “لجنة بنموسى” بالعودة إلى “الاقتراع الفردي”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

دعا حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى “العمل على تجاوز الأزمة المزمنة للمنظومة التمثيلية، وخاصة السلبيات التي أفرزها نمط  الاقتراع اللائحي لأزيد من 15 سنة مما ساهم في ضعف أداء المؤسسات المنتخبة واستفحال الفساد الانتخابي باستعمال المال أو الإحسان المقيت”.

وشدد الحزب المشارك في الحكومة في مقترحة للجنة النموذج التنموي أن “الأمر الذي يتطلب إصلاحات قوية من أجل تمثيلية سياسية حقيقية في كل الهيئات المنتخبة، الوطنية والجهوية والمحلية، ما دامت بلادنا قد اختارت طريق الديمقراطية في تدبير شؤونها العامة”.

وتابع: “لذلك، آن الأوان للقيام بمراجعة شاملة للمنظومة الانتخابية بما يسهم في تجديد النخب السياسية وترسيخ تمثيلية القرب إذ نؤكد أن الاقتراع الفردي من شأنه أن يكرس التواصل المستمر والجاد بين المنتخبين والمواطنين”.

وأبرز الحزب مذكرته “النموذج التنموي الجديد دولة قوية ومجتمع حداثي متضامن”، بأنه “من شأن هذه المراجعة أن تفرز تمثيليات ذات مصداقية ونخب کفأة ونزيهة ويمكن من الرفع من نوعية الأداء في مختلف الهيئات المنتخبة بما ينعكس إيجابيا على جودة ونجاعة التدبير العمومي”.

وطالب “تمكين الفاعل السياسي من الآليات الضرورية لتطوير أدائه التأطيري، خاصة وأن المجتمع السياسي لم تتح له نفس الإمكانيات التي أتيحت للمجتمع المدني، ومع ذلك يقوم بأدواره التعبوية الكاملة والمؤثرة”.

وأشار بأنه “لا نعتقد إطلاقا أن التغيير الضروري للواقع الحالي من أجل بناء نموذج تنموي جديد يمكن أن يتم دون إصلاح المنظومة الانتخابية التي تعتبر بحق المدخل السياسي لتوفير شروط إنجاح الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

جطو يجرُ 12 منتخبا إلى المحكمة الإدارية لإبطال انتخابهم

جطو يجرُ 12 منتخبا إلى المحكمة الإدارية لإبطال انتخابهم