البرلمان المغربي ينفي تصريحات نقلتها صحيفة “عبرية منسوبة للمالكي وقيوح

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

نفى كل من مجلسا النواب والمستشارين، أن يكون الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، وعبد الصمد قيوح، الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين، أجريا حوارا أو أدليا بتصريحات لصحيفة عبرية، على هامش مشاركتها في فعاليات المنتدى البرلماني الفرنسي المغربي في نسخته الرابعة، التي اقيمت بالعاصمة الفرنسية باريس أيام 12، 13 و14 دجنبر الجاري.

ونفى مجلس النواب في اجتماع لرئيسه مع رؤساء الفرق والمجموعة البرلمانية، ما جاء في الأخبار التي تم نشرها حول تصريحاته للصحيفة المذكورة، معتبرا أنها مجانبة للصواب وعارية من الصحة، مؤكدا على أن التفاصيل الواردة في بعض قصاصات الأخبار لا تمت للحقيقة بصلة، وتشكل تشويشا من قبل جهات معروفة تستهدف جودة العلاقات بين المغرب وفرنسا، وتسعى إلى تبخيس النتائج الإيجابية التي تمخضت عن هذه الدورة.

ذات النفي أكده مجلس المستشارين، بخصوص إدلاء الخليفة الأول للمجلس، عبد الصمد قيوح لتصريحات صحفية لصحيفة “عبرية”.

وشدد مجلس المستشارين على أنه ” فوجئ وباستغراب شديد، تداول بعض المنابر الإعلامية أخبارا عارية من الصحة حول مزاعم تصريحات أدلى بها الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين  عبد الصمد قيوح، لصحيفة “عبرية”، وهو الأمر الذي ينفيه رؤساء الفرق والمجموعة البرلمانية المشاركين عن المجلس في المنتدى البرلماني الفرنسي ـ المغربي، نفيا قاطعا”.

وأكد مجلس المستشارين، أن “كل اللقاءات الثنائية وما تلاها من تصريحات صحفية، تمت بحضور أعضاء الوفد البرلماني الذي ضم رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية بمجلسي البرلمان وكذا ممثلي بعض وسائل الإعلام الرسمية”.

يشار أن وسائل إعلام مغربية وأجنبية نقلت عن صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، تصريجات منسوبة للمالكي وقيوح حول العلاقات بين المغرب و إسرائيل، وذلك على هامش مشاركتها في أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي الفرنسي الذي انعقد بالعاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة ما بين 12 و14 دجنبر 2019.

وكانت ذات المصادر قالت إن المالكي وقيوح قالا في حوار نشر يوم السبت الماضي، على صفحات جريدة “معاريف” الإسرائيلية، قالا إنه من غير المتوقع أن تشهد العلاقات المغربية الإسرائيلية تطورا خلال الفترة الراهنة، وذلك في رد منها عن حديث العديد من وسائل الإعلام في الدولة العبرية، عن وجود تقارب مغربي إسرائيلي، وأن المالكي أكد أن ما تم تداوله بخصوص زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى المغرب أنه مجرد إشاعات إعلامية.

فيما قال قيوح “إن الموقف الرسمي للمغرب ثابتا كما هو. ولا يمكن الخوض بشكل علني في العلاقات مع إسرائيل” بحسب ذات المصادر التي زادت:” غير أن صحيفة معاريف قالت إن البرلمانيين المغربيين أكدا أن الإسرائيليين مدعوين لمواصلة زياراتهم للمغرب”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“الزغاريد” و”تقهرنا” تحيط بذكرى “20 فبراير” أمام البرلمان – صور

"الزغاريد" و"تقهرنا" تحيط بذكرى "20 فبراير" أمام البرلمان - صور