منظم ندوة الوزير الرباح بــ”ليل” يكشف حقيقة ما وقع

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

بعد الضجة التي رافقت الترويج لخبر “نسف” ندوة صحفية، لوزير الطاقة والمعادن، عزيز الرباح بليل الفرنسية، من قبل بعض المدافعين عن حقوق معتقلي حراك الريف، خرج أحد منظمي اللقاء عن صمته.

وقال منظم ندوة عزيز الرباح في مقطع فيديو مطول تناقله رواد منصات التواصل الاجتماعية، إن الوزير لم يُصب بأي أذى عكسا لما تم الترويج له عبر “الفيسبوك”، مشددا على أنه اختار مواجهة الغاضبين والتجاوب مع أسئلتهم دون أي تحفظ.

وأكد صاحب الفيديو أنه أبلغ القيادي، بحزب العدالة والتنمية قبل بداية اللقاء بوجود بعض الأشخاص الذين أبدوا غضبهم من حضوره، واقترح عليه إلغاءه، غير أنه آثر انعقاده وأبدى رغبته في التفاعل مع الحاضرين، يضيف.

واعترف منظم الندوة بحدوث فوضى وغضب لدى فئة من الحاضرين، إلا أن اللقاء تم ولم يشهد أي تخريب أو اعتداء جسدي على الوزير الضيف، يشرح.

ورد المتحدث نفسه على القائلين بأن عزيز الرباح “هرب” من اللقاء، قائلا : “بالعكس الوزير بقا فالقاعة وقال بلي غادي يبقا حتى يسالي كلشي ويتصور مع لي بغا يتصور معاه”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إغتصاب الأطفال.. وزير سابق يدافع عن عقوبة “الإعدام” ويهاجم المعارضين

دخل الوزير المنتدب المكلف بالنقل سابقا، محمد نجيب