الحلوطي: “لا خوف على الاتحاد الوطني للشغل”

بالعربية LeSiteinfo - ياسر ديدي

قال الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عبد الإلاه الحلوطي، إن قوانين الاتحاد تؤكد على أن المؤتمر الوطني للاتحاد ينعقد مرة كل 4 سنوات وتناط فيها المسؤولية لأمين عام طيلة فترة الأربع سنوات.

وأوضح الأمين العام يوم أمس الأربعاء، خلال الندوة الصحفية التي نظمها الاتحاد بمناسبة انعقاد المؤتمر الوطني السابع، أن المؤتمر لم يبدأ يوم الافتتاح بل بدأ عمليا منذ حوالي 3 أشهر تقريبا، من خلال الإعداد على المستويات الإقليمية والجهوية حيث تم عقد حوالي 79 مؤتمرا إقليميا كان الهدف منها انتداب المؤتمرين المنتخبين، ليتم بعد ذلك عقد 12 جمعا جهويا برئاسة أعضاء المكتب الوطني تم خلالها تدارس الأوراق التي ستعرض في المؤتمر.

وذكّر الحلوطي خلال اللقاء بطريقة انتخاب الأمين العام للاتحاد، مشيرا إلى أن هيئة الترشيح ستضم أزيد من 1500 شخص خلال المؤتمر الوطني السابع وهو عدد المؤتمرين والمؤتمرات، وهو ما يجعل صعوبة الحسم في المرشح لأمانة الاتحاد، مؤكدا أنه “لا خوف اليوم على الاتحاد لأنه مؤسسة لها هيئات وقوانين ومساطر تنظمه”، كل ذلك جعل من الاتحاد يحتل مكانة مهمة وطنيا ودوليا، مبرزا أن الاتحاد نظم أربع مؤتمرات عادية ما بين 2005 و2019 ومؤتمرا استثنائيا واحدا سنة 2014.

وأضاف الأمين العام للاتحاد، بأن اختيار شعار المؤتمر الوطني السابع ” العمل النقابي الملتزم: نضال مسؤول لتكريس الثقة وكسب رهان التنمية” نابع من إيمان الاتحاد الذي يحرص على أن يكون نضاله نضالا مسؤولا وبمطالب معقولة، مؤكدا بأن العمل النقابي ينبغي أن يحرص على كسب رهان التنمية واستقرار وأمن البلد.

وبخصوص مشروعي قانون الإضراب والنقابات المهنية، أكد الأمين العام للاتحاد الوطني أن مشروع قانون الإضراب أخذ طريقه الى البرلمان منذ أكتوبر 2016 وتحديدا في الأسبوع الأخير لولاية حكومة عبدالإله بنكيران، على اعتبار أن دستور 2011 ألزم الحكومة بإحالة كل القوانين التنظيمية على البرلمان في ولايتها ومنها قانون الإضراب، أي أن الحكومة السابقة أوفت بالتزاماتها اتجاه الدستور، مضيفا أنه منذ ذاك الحين لم يقدم المشروع في اللجنة البرلمانية المعنية لعدم توافق الحكومة مع النقابات حيث انطلق التشاور بين الأطراف المعنية وفق اتفاق 25 أبريل الماضي، وقد استقبل وزير الشغل والإدماج المهني وفدا عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الذي قدم ملاحظات واقتراحات لتجويد المشروع الذي لابد أن يكون متوازنا ويحمي حق الإضراب ويضمن حرية العمل .

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد وفاة السيدة المصابة بـ”كورونا”.. وزارة الصحة تجتمع بوسائل الإعلام من جديد

بعد وفاة السيدة المصابة بـ"كورونا".. وزارة الصحة تجتمع بوسائل الإعلام من جديد