استياء داخل “شبيبة البيجيدي” من “محاولات الترميز “لبرلماني إعلاميا – صور

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

ارتفعت بعض الأصوات في العالم الإفتراضي في “الفايسبوك” للتساؤل حول سبب اقتصار شبيبة العدالة والتنمية على وجه لتمثيلها في البرامج التلفزية، في إشارة إلى البرلماني عن لائحة الشباب رضى بوكمازي.

وقال علي فاضيلي في تدوينة له، “تساءل الأستاذ عبد الصمد بنعباد عن سبب اقتصار مشاركة شبيبة العدالة والتنمية في برامج القناة الثانية على وجه واحد من المكتب الوطني للشبيبة، وهي ملاحظة تقاسمتها مع مجموعة من المناضلين بعد تكرر الأمر عدة مرات في القنوات والإذاعات”.

وأضاف عضو اللجنة  المركزية لشبيبة العدالة والتنمية، بأنه “من “غير المعقول أن لا يشارك مثلا حسن حمورو رئيس اللجنة المركزية للشبيبة (ثاني أهم مسؤولية في الشبيبة بعد الكاتب الوطني) في البرامج التلفزية أو الإذاعية، كما أنه من غير المقبول أن لا يشارك باقي أعضاء المكتب الوطني -باستثناءات قليلة جدا جدا- في تلك البرامج”.

وتابع: “لذلك أقول إن محاولات الترميز “والتخربيق” التي تتم في إطار الإعداد للمستقبل يجب أن تتوقف ويجب أن تتحمل اللجنة المركزية للشبيبة مسؤوليتها في إيقاف هذا “التخربيق””.

ويذكر أن الصحفي عبد الصمد بنعباد تساءل عبر صفحته الشخصية في الفايسبوك بالقول: “شبيبة #البيجيدي واش عندهم غ دري واحد كيعرف يهضر في #دوزيم؟؟؟ 3 المرات في شهرين!! واش ما دايرينش #المسطرة؟ ولا حيدوها؟#لحبيب_أنيق”.

وعلق أحمد الخضير الوزاني نائب الكاتب الجهوي للشبيبة بجهة كلميم واد نون، بأنه “ليس لنا مشكل مع الأخ رضا و لكن مع منهج “جديد” يترسخ بعيد عما اعتدنا عليه… في الحاجة إلى نقد ذاتي و عميق للمرحلة”.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

شبيبة العدالة والتنمية تعلن عن موقفها من مشروع قانون “تكميم الأفواه”

شبيبة العدالة والتنمية تعلن عن موقفها من مشروع قانون "تكميم الأفواه"